الترجي يفرض التعادل على الوداد

تعادل فريق الوداد الرياضي بهدف في كل مرمى، مع ضيفه الترجي التونسي، برسم ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا.


وبدأ الفريقان المباراة بأسلوب حذر، مخافة استقبال أهداف مبكرة تصعب المأمورية، الأمر الذي أثر سلبا على مردودية اللاعبين و مستوى اللقاء ككل، ليتمكن الفريق التونسي من تسجيل هدف عكس مجرى اللعب عن طريق المهاجم الإيفواري “فوسيني كوليبالي” قبل 3 دقائق من نهاية الشوط الأول، ليتمكن الفريق الأحمر من تسجيل هدف التعادل عن طريق اللاعب العملود، لكن الحكم رفضه بعد إعتماده على تقنية الفيديو، بعد أن اعتبر أن الكرة قد لامست يد إسماعيل الحدادصاحب التمريرة.


وفي شوط المدربين زاد الضغط على الوداد بعد اضطراره لإستكمال المباراة بعشرة لاعبين، بعد تلقي عميد الفريق ابراهيم النقاش للبطاقة الصفراء الثانية.


وشهد اللقاء تدخلا لتقنية الفيديو، بعد أن طالب لاعبو الوداد بضربة جزاء، في إشارة للمسة يد لمدافع الترجي خليل شمام، إلى أن الحكم المصري اعتبر التدخل قانونيا.


وتمكن الفريق الأحمر من معادلة الكفة قبل 10 دقائق من صافرة النهاية، مستغلا كرة ثابتة أسكنا المدافع الإيفواري الشيخ كومارا، ليعلن الحكم على انتهاء المباراة بهدف في كل مرمى.


ويذكر أن اللقاء أجري على أرضية ملعب “مولاي عبد الله” في العاصمة الرباط، فيما سيجرى الإياب برادس في تونس يوم 31 من نفس الشهر الجاري.