الجامعة تكافئ النسور بعد إنجاز السوبر

خصصت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مكافأة مالية تناهز 200 ألف دولار، لنادي الرجاء البيضاوي، بعد تتويجه بلقب السوبر الأفريقي، الثاني في تاريخه، أمس على حساب الترجي التونسي.

وتأتي هذه المكافأة ضمن سياق تحفيزات مالية تضعها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم رهن إشارة الأندية التي تتوج قاريا وتصل لمراحل متقدمة في مختلف المسابقات التي تخوضها.

وأضيفت هذه المكافأة لـ 200 ألف دولار أخرى خصصها الاتحاد الأفريقي للفريق البطل، كما استفاد الرجاء خلال رحلته صوب قطر من دعم مالي كبير من أحد الرعاة الذين رافقوه في سفره وقاموا بتصوير مقاطع دعائية للاعبين.


ومن شأن هذه الانتعاشة المالية أن تخفف من أعباء الفريق الذي يشكو من أزمة ديون كبيرة.

وعاد فوزي لقجع، رئيس الجامعة، مع بعثة الرجاء التي غادرت الدوحة صوب الدار البيضاء، كما تواجد معه محمد بودريقة الرئيس السابق للفريق، ومساعده السابق داخل الجامعة.