العروض تهطل على نجوم الوداد

تعيش إدارة الوداد البيضاوي، ضغطًا كبيرًا في الفترة الحالية، بسبب العروض المغرية التي تنهال على لاعبيه، خاصة نجومه المتألقة.

ومن سوء حظ الإدارة أن هذه العروض، جاءت في وقت يبقى رئيس النادي سعيد الناصري، منشغلا بقضية مباراة الترجي التونسي، عن نهائي دوري الأبطال، خاصة بعد قرر هيئة التحكيم الرياضي، بإلغاء قرار الكاف القاضي بإعادة المباراة.

وبين ترقب القرار الأخير حول المباراة، ورغبة نجوم الفريق في الرحيل، يعيش مسؤولو الفريق البيضاوي ضغطًا كبيرًا.

وكان محمد أوناجم واحدا من نجوم الفريق وأهم ركائزه الأساسية، قد انتقل إلى نادي الزمالك المصري، بعد إصراره على الرحيل منذ انطلاق الاستعداد للموسم الجديد.

واضطر أوناجم للتمرد على مجلس الإدارة، وغاب عن العديد من الحصص التدريبية، ما عرَضه لغرامة مالية، قبل أن ترضخ الإدارة لرغبته، بالرحيل للفريق المصري.

وتخشى الإدارة من تأثير قرار رفضه رحيل النجوم على معنوياتهم وعطائهم وانضباطهم، مثلما كان مع أوناجم قبل السماح له بالرحيل.

رضا التكناوتي

توصل التكناوتي حارس الوداد والمنتخب المغربي، بعرض مهم من نادي مالاغا الإسباني، بعد تألقه مع الفريق البيضاوي، حيث يعتبر من أفضل الحراس بالدوري المغربي.

العرض المالي كان في المستوى، غير أن الناصري رئيس النادي، رفضه جملة وتفصيلا، وضغط من أجل إقناع حارسه بالبقاء.

وسبق للتكناوتي أن أكد في تصريحات سابقة، أن  حلمه اللعب بفريق أوروبي، غير أن حاجة الفريق له، قد دفعت مجلس الإدارة يرفض رحيله.

إبراهيما كومارا

لم يمر تأق المدافع الإيفواري الشيخ إبراهيما كومارا في الموسم الماضي، دون أن يفتح شهية أندية أوروبية وخليجية لجلبه، حيث تألق مع الوداد في الدوري المغربي ودوري أبطال إفريقيا، كما شارك مع منتخب كوت ديفوار في كأس أمم إفريقيا 2019.

وكان آخر عرض توصل به كومارا، من نادي سلافيا براج التشيكي، الذي أبدى رغبته في الاستفادة من خدماته.

إسماعيل الحداد

يبقى الحداد من أبرز النجوم الذين توصلوا لعروض خاصة من الخليج، منذ نهاية الموسم الماضي، بعد تألقه بشكل كبير، منذ سنوات.

وتوصل الحداد بعرض مهم من أحد الأندية السعودية، ويصرَ بدوره على تغيير الأجواء، ودخول تجربة جديدة، ويبقى مرشحا للرحيل عن القلعة الودادية.