انتخاب العثماني رئيسا جديدا لتعاضدية موظفي الإدارات العمومية

انتخب مولاي إبراهيم العثماني رئيسا جديدا للمجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، خلفا لعبد المولى عبد المومني. كما انتخب محمد المنصوري نائبا أول للرئيس وعبد المجيد الكوبي نائبا ثانيا له.

وجرى انتخاب العثماني لهذا المنصب، خلال الجمع العام العادي ال72 للتعاضدية، الذي انعقد اليوم السبت وخصص لانتخاب أعضاء للمجلس الإداري الثمانية، وذلك بحضور أعضاء المجلس البالغ عددهم 33 عضوا.

 

 

 

وشدد الرئيس الجديد أن “هذا التصويت يشكل مسؤولية كبيرة وتكليفا”، مشيرا إلى أنه على الرغم من الظرفية الحالية الصعبة المتسمة بتفشي جائحة (كوفيد-19)، فإن التعاضدية العامة لم تدخر جهدا في القيام بواجبها، من خلال تقديم خدمات عالية الجودة لجميع مستخدميها.

وتم خلال هذا الجمع العام انتخاب أيضا حميد الشني كاتبا عاما للمجلس والسيد محمد القوبعي نائبا له، فيما انتخب السيد عبد الكريم حسيني أمين المال للمجلس الإداري والسيد عبد الحق المامون نائبا أول له.

 

 

ويتم تسيير التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية من طرف مجلس إداري يتكون من 33 عضوا ينتخبون بالاقتراع السري من طرف الجمع العام.

وينتخب أعضاء المجلس الإداري لمدة ستة أعوام، بينما يتم تجديد انتخاب ثلث الأعضاء كل سنتين.

وكانت وزارة الشغل والإدماج المهني قد أعلنت أن الصلاحيات المخولة للمجلس الإداري عهد بها إلى أربعة إداريين مؤقتين، بعد تسجيل حالات “مخالفة خطيرة” في عمل هذه الهيئة.