تفاصيل مروعة عن جريمة قتل مول الطاكسي

أعادت السلطات الأمنية الأحد بتيزنيت، تمثيل وقائع جريمة القتل التي ذهب ضحيتها سائق سيارة أجرة بالمدينة، كان وجد مقتولا داخل منزله بأحد الأحياء السكنية بالمدينة القديمة. وكشف التحقيق وجود علاقة مشبوهة بين الجاني والضحية (58 سنة)، انتهت بجريمة القتل، إذ عمد المتهم، وهو من مواليد 1985 وأب لطفلين، بعد أن تناول الطعام مع الهالك، إلى قتله، طمعا في الحصول على مبلغ مالي انتبه لتوفر الهالك عليه.

وقال المتهم للمحققين أن الضحية كان يستغله جنسيا منذ كان عمره سبع سنوات، إلى حدود يوم وقوع الجريمة حينما حل الجاني كالعادة ضيفا على الضحية بمنزله بباب أكلو، فتناولا معا وجبة العشاء ( طاجين سمك) قبل أن يتفرغ الضحية لضيفه فمارس عليه الجنس وسلمه ورقة نقدية من فئة 20 درهم. وقال الجاني إنه وجه للمطبخ فاستل سكينا طعن به الضحية، فقاومه هذا الأخير في البداية واستطاع أن يصيبه بجروح ، لكن غلبه الجاني و اسقطه أرضا وخنقه موجها له ضربات بالسكين على مستوى البطن و العنق.