توقيف طبيب عن العمل بسبب رفضه الكشف عن حامل

اتخذت وزارة الصحة قرار توقيف الطبيب الوحيد للنساء و التوليد بالمستشفى الإقليمي الحسن الأول بمدينة تزنيت احتياطياً بعد ارتكابه لخطأ جسيم. ويتابع الطبيب بتهمة الإخلال بالواجب المهني، حيث غادر يوم الخميس 8 غشت الجاري مقر العمل، بعد أن أجرى عملية قيصرية، لكن لم يتكفل بأربع حالات نسوة أخريات كن على وشك الولادة، من بينهن حالتان مستعجلتان. وقررت الوزارة توقيف صرف أجرة الطبيب، باستثناء التعويضات العائلية، إلى حين استكمال باقي الاجراءات القانونية.