حراك الريف.. لقاء بين الزفزافي وأمينة بوعياش

بناء على الطلب الذي رفعته “جمعية ثافرا للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي الحراك الشعبي بالريف”، غير المعترف بها من السلطات المختصة، إلى رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، قصد عقد لقاء مع عائلات المعتقلين على خليفة حراك الريف، بناء على هذا الطلب انعقد، أمس الاثنين، لقاء بين أحمد الزفزافي، والد ناصر الزفزافي المحكوم بـ 20 سنة سجنا، وأمينة بوعياش رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وقال بلاغ للجمعية ذاتها، إن اللقاء احتضنه مقر مؤسسة إدريس بنزكري لحقوق الإنسان والديمقراطية بالرباط، وضم وفدا من “جمعية ثافرا” برئاسة أحمد الزفزافي من جهة، وفريقا من المجلس الوطني لحقوق الإنسان برئاسة أمينة بوعياش من جهة أخرى.

وحسب الجمعية فقد تم خلال الاجتماع تدارس وضعية معتقلي حراك الريف وظروف عائلاتهم، في جو ساده الوضوح والتفاهم، كما تم الاتفاق على نقط مهمة تخص مطالب المعتقلين وعائلاتهم. وخلص اللقاء إلى ضرورة عقد لقاءات قادمة لتعميق ما تم تداوله في اجتماع الاثنين.