حملة أمنية واسعة لتجفيف مظاهر الإجرام بحي شعبي بمراكش

باشرت مصالح المنطقة الأمنية المنارة بمراكش، مدعومة بعناصر من الشرطة القضائية والفرقة المتنقلة لشرطة النجدة بحي دوار سيدي مبارك، عمليات أمنية ببعد وقائي وزجري مبنية على حسن انتشار الوحدات والتواصل مع الساكنة، وتروم التصدي للحالات المخالفة للقانون وضبط الاشخاص المشتبه بهم في ارتكابها.
وحسب بلاغ لولاية أمن مراكش، فقد أسفرت هذه العمليات عن ايقاف 15 شخصا ضمنهم مشتبه به في ارتكاب خسارة مادية بملك الغير وشخص واحد مبحوث عنه على الصعيد الوطني وشخصين آخرين مبحوث عنهما من أجل السرقة والضرب والجرح البليغ بالإضافة لسبعة أشخاص تم ضبطهم في حالة تلبس بمسك واستهلاك مخدر الشيرا وأربعة أشخاص تم ضبطهم في حالة سكر بيّن.
وأشار البلاغ، إلى ان الحي المذكور يحظى بعناية خاصة ضمن مخطط التغطية الأمنية، حيث على عكس ما ورد ببعض البلاغات لم تسجل به اي شكاية من اجل الحاق خسائر مادية بملك الغير إلا حالة واحدة سجلت امس الأحد بوشرت بخصوصها الإجراءات القانونية والتحريات اللازمة تبين معها أن مرتكب الفعل شخص معروف من أبناء الحي تم إيقافه وإخضاعه لتدابير الحراسة النظرية لضرورة البحث والتقديم أمام العدالة.