سيدة تروي قصة تحرش زعيم حزب بسيدة في الرباط

انتشر على نطاق واسع تسجيل صوتي لسيدة تونسية، هو في الأصل تسجيل صوتي موجه إلى زعيم حزب، محسوب على الصف التقدمي. وتروي صاحبة التجسيل لمحدثها كيف أن زميلته في المكتب السياسي تدبر له المكائد، إذ قالت له “لقد كنت عندها حين أخبرتها السيدة التي تقيم معها في نفس البيت أنك تحرشت بها جنسيا (…) فكان جوابها “في المرة القادمة إذا أعاد (السيد ل…) التحرش بك، إحرصي على تسجيل فعلته”. ووجهت المتحدثة نصيحة إلى الكاتب الأول للحزب بالقول “إنها تضمر لك الشر”. وأضافت “لقد اشتغلت معها على مشروع أدبي، لكنها اكتفت بأن وضعت اسمها، لأنها أخبرتني أن الوزير …. (تقصد وزيرا في حكومة العثماني) هو من طلب منها ذلك حتى يتسنى له دعم هذا المشروع.