عائلة من خمسة أفراد بالريش تستضيف كورونا .

كشف مصدر طبي بإقليم ميدلت، صباح السبت، أن التحاليل المخبرية التي أجريت لتسعة أشخاص يقطنون بمدينة الريش خمسة منها كانت إيجابية، وأكدت إصابة خمسة أشخاص بفيروس “كورونا” المستجد، ليرتفع عدد المصابين إلى 23 شخصا بالمدينة؛ وكلهم من عائلة واحدة، مضيفا أن أربع حالات من بين تسعة كانت سلبية.

وذكر المصدر ذاته أن الأطقم الطبية وضعت جميع المصابين بالفيروس تحت الحجر الصحي في غرفة مخصصة لهذا الغرض، بالمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية، ويتم التكفل بهم لمتابعة العلاج.

وذكر المصدر نفسه أن السلطات الصحية بإقليم ميدلت توصلت، صباح يومه السبت، بنتيجة التحاليل المخبرية من المعهد الوطني للصحة بالرباط، التي كانت إيجابية.

وحسب المعطيات توفرت عليها أحد المصادر الصحفية ، فإن غالبية المصابين بمدينة الريش محليون ومن مخالطي الحالات الوافدة من الديار الإيطالية، مشيرة إلى أن الحالات التي من المحتمل تسجيلها في المستقبل كلها ستكون محلية، كونها حضرت إلى بيت المصابة الأولى لتقديم العزاء والمواساة في وفاة زوجها.

وبإعلان تسجيل خمس حالات جديدة بالريش، تتصدر هذه المدينة عدد الإصابات بجهة درعة تافيلالت بـ23 حالة، وتليها ورزازات بخمس حالات، وأرفود بأربع حالات، وثلاث حالات بدائرة أكدز، وحالة واحدة بقلعة مكونة.