فيفو إنيرجي تدعم المتخصصين في الرعاية الصحية .

تأكد شركة فيفو إنيرجي المغرب، الشركة المكلفة بتسويق وتوزيع الوقود والزيوت التي تحمل العلامة التجارية شال، وغاز النفط المسال للعلامة التجارية بوطاغاز، مساهماتها في التصدي للأزمة الصحية.

فبعد مساهمتها في صندوق التضامن الوطني، تلتزم الشركة بتقديم هبة تتمثل في تزويد العربات الطبية التابعة لوزارة الصحة بالوقود وكذلك في دعم الطواقم الطبية والعلاجية المتعبئة لمكافحة فيروس كوفيد-19 عبر تزويدهم مجانيا بالوقود اللازم لتحركاتهم.

بالإضافة إلى ذلك، تتبرع الشركة بغاز البروبان إلى المستشفيات المغربية التي تعمل على محاربة هذه الجائحة كما تقوم الشركة أيضًا بتمويل البحث لتطوير جهاز تهوية ذكي تلقائي للإنعاش.

و قال بلاغ للشركة أنها تخصَّص منحة الوقود للعربات الاستشفائية التابعة لوزارة الصحة وبشكل أولوي للعربات التي تنقل المرضى المصابين بفيروس كورونا في جميع ربوع المملكة. ومن ناحية أخرى، تضع شركة فيفو إنيرجي المغرب رهن إشارة الطواقم الطبية والعلاجية – أطباء، ومساعدين طبيين، وممرضين، ومسعفين وأطباء الطوارئ – إمكانية التزود مجانيا بالوقود داخل 65محطات الخدمة التابعة لشبكتها “شال”.

و أضاف البلاغ أن المبادرة بتشاور مع السلطات الصحية. وقد تم تطوير تطبيق متنقل لموظفي المحطة من أجل إدارة وتسهيل تقدم هذه العملية داخل محطة الخدمة.

أما فيما يتعلق بالتزويد للمستشفيات بغاز البروبان، قال البلاغ أنه يخص المؤسسات الاستشفائية الشريكة التي تحارب في الصفوف الأمامية للقضاء على الفيروس. ويُستخدم غاز البروبان بشكل أساسي في الوسط الاستشفائي لأغراض تدفئة المباني.

بالنسبة للإجراء الثالث ، تدعم شركة فيفو إنيرجي المغرب مؤسسة البحث والتطوير في العلوم والهندسة (FRDISIللمشاركة في إنتاج جهاز تهوية ذكي مؤتمت للإنعاش. سيتم إنتاج 400 جهاز تنفس على أساس النموذج الأولي الحاصل على براءة اختراع في الأيام القادمة.

و نقلا عن البلاف قال جورج روبرتس، المدير العام لشركة فيفو إنيرجي المغرب “بعد مساهمتنا في صندوق التضامن الوطني والمساعدات المباشرة المقدمة لشركائنا الجمعويين، قررنا، حيال نطاق هذه الأزمة، أن نقدم مساعدة إضافية. وترمي عملياتنا إلى دعم جهود كل من يحارب في الواجهة الأمامية للتصدي لفيروس كوفيد-19 وإلى المساهمة في توفير أفضل ظروف للعلاج داخل المستشفيات “.