لافتات ضد “التعاقد” تُؤثث حفل خطوبة

نشر خطيبان صورا لهما على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال حفلة الخطوبة، وهما يمسكان بلافتات رافضة لنظام التعاقد، بهدف التضامن مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

وعلق العروسان على المنشور: “ونحن نناضل من أجل الحياة لا ننسى أن نعيش الحياة”.

وأضافا في منشور آخر  “في حفل زفافنا أيضا نعلن رفضنا لمخطط التعاقد، في أفراحنا ومسراتنا نؤكد إدانتنا للهجمة الشرسة على الوظيفة والمدرسة العموميتين، وفي كل لحظاتنا نناصر قضايا شعبنا،  وندعم ونساند المعارك الجماهيرية أينما كانت”.

ولقيت هذه الصور، تفاعلا واسعا على مواقع التواصل، خصوصا في أوساط الأساتذة المتعاقدين الذي استحسنوا هذه المبادرة الرمزية والتضامنية، من طر شابين لا ينتميان للأسرة التعليمية.

 ووصف البعض المبادرة أنها تعبر عن “الحب في زمن التعاقد”. معتبرين أن المغاربة يجتمعون على وحده المطالب الاحتجاجية التي تطالب بها هذه الفئة، وذلك نصرة للمدرسة العمومية حسب تعبيرهم .