متطوعين ينظفون شاطئ عين الذئاب وسط استحسان للمارة

بادر مجموعة من الشباب المتطوعين، بتنظيف شاطئ عين الذئاب، يوم أمس الأحد 26ماي، بعد الكم الهائل من الأوساخ الذي يتعرض له المكان، نظرا للمخلفات التي يُلقي بها المُفطرون هناك بعد استمتاعهم بمنظر غروب الشمس وأجواء الطبيعة والراحة.

ونشرت ابتسام فجر وهي إحدى المتطوعات، عبر صفحتها على فيسبوك، صورة قبل أن يتم تنظيف المكان، وأرفقه بتعليق في خطوة لجلب مساعدين كُثُر: “شكون بغا يفطر فعين دياب اليوم؟ الصورة لا تشجع ياكو؟
مع الأسف هادي مخلفات الصائمين، لي فطرو فالبحر و دوزو وقت جميل فالطبيعة ولكن خلاو هدشي موراهم، غادي نكون ليوم مع أصدقائي مجموعة ActionCasa نديرو عشية تنقية و توعية.. أجي معنا”.

وبعد مجهود وتطوع قام بهما هؤلاء الشباب، نشرت ابتسام صورة بعد حملة التنظيف، وعلقت عليها: “بصحة فطوركم! صور من مبادرة اليوم، مبادرة من مجموعة ACTION CASA  مجموعة متطوعين،
ساعة قبل الفطور من أجل التغيير الإيجابي، ساعة مع كبار و صغار نقينا و دوينا مع الناس و سمعنا كلام جميل و تشجيعات و دعوات و مساعدات الناس لي حتى هما بحالنا بغاو يعيشو فمجتمع نظيف.
ما تنساوش أصدقائي ان المبادرات جميلة و يجب تشجيعها و إستمرارها، و ما تنساوش أن الغرض الأول هو التوعية و هو أن حتى واحد ما يبقى يلوح الزبل في الزنقة و الطبيعة، ماشي شي حاجة صعيبة، ولكن تقدر تبدل كلشي”.

بدورهم أشاد نشطاء الموقع الأزرق على هذه المبادرة الطيبة، التي تضُم قيم التعاون والعطاء، كما عبر بعضهم عن إرادته في الانضمام للمجموعة التطوعية،  بحيث علق أحدهم ” بغيت نشارك معاكم اذا كان ممكن و شكرا على جرعة الأمل”، وعلقت أخرى “أحسنتم عملا مبادرة جميلة من ناس رائعين”.

وكان مصطفى الرميد  وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، قد نشر يوم 14 ماي، على صفحته على فيسبوك، فيديو لمبادرة أخرى قامت بها ابتسام، تهُم تنظيف جدار أحد المصانع المهجورة في شارع يعقوب المنصور بالبيضاء، وعلق على المقطع المصور: ” تحية عالية للشابين على المبادرة والصمود والإنجاز. بلادنا أمانة في أعناقنا، فلنخدمها كل حسب مسؤوليته وطاقته”.