مراكز لتصفية الدم تستغل غياب المرضى لفوترة حصص واهية

ذكرت جريدة المساء، أن بعض مراكز تصفية الدم يشوبها وجود فواتير وهمية، خاصة ما يخص تدبير ملفات تحمل حصص بعض المرضى الذين يتوجهون لأداء مناسك الحج والعمرة، بحيث تقوم هذه المراكز بفوترة الحصص التي يتغيب فيها هؤلاء المرضى وذلك لاستخلاص حوالي 800 درهم عن كل حصة بشكل غير مستحق.

وأضافت الجريدة أن المراكز تدبر علاقتها مع مؤسسات التأمين بشكل سنوي حيث تتم فوترة مختلف الحصص التي تصل إلى 3 حصص، بشكل أسبوعي وبطريقة مباشرة دون احتساب عدد الأيام التي غاب عنها المريض.

كما أن هذه المراكز لا تتحمل نفقات تصفية الدم للمرضى بالخارج، ومهم الحجاج والمعتمرون، على اعتبار أن هذه الخدمة الطبية متوفرة بشكل مجاني ي السعودية بينما تصل في الدول الأخرى إلى 4000 درهم، يقول المصدر.

وعملت وزارة الصحة، على مراقبة الحصص المتعلقة بتدبير الصفقات الخاصة بالنسبة للمرضى المعوزين، وذلك بعد تقرير للمجلس الأعلى للحسابات، الذي خلص إلى عدم قيام صاحب الصفقة بإخبار مندوبية الصحة بشكل أسبوعي مستمرا على حالة غياب المرضى، مستغلا في ذلك غياب المراقبة، مستمرا في فوترة الحصص المُتغيب عنها بسبب حالاة الوفاة أو تغيير مقر الإقامة، إضافة إلى فوترة حصص وهمية تصادف أيام الأحد والأعياد، تقول الصحيفة.