موظفو وزارة التعليم حاملي الشهادات يدشنون إضرابا وطنيا في أربع مدن

طالب التتنسيق الثنائي لموظفي وزارة التربية حاملي الشهادات CDT وFNE الوزارة بالتعجيل بتسوية ملف حاملي الشهادات تسوية شاملة ويدعو المعنيين حاملي الشهادات إلى إضراب وطني أيام 5 و6 و7 أكتوبر 2020، مع أشكال احتجاجية موزعة على أربعة أقطاب: الرباط، مراكش، العيون ووجدة.

وعبر التنسيق عن أسفه لما سماه استمرار وزارة التربية في تماطلها ولا مبالاتها، وعدم الاستجابة لمطلب الترقية وتغيير الإطار أسوةً بجميع أفواج القطاع قبل دجنبر 2015، ورغم أن وزارة التربية عبرت أكثر من مرة عن حل مشكل الترقية بالشهادات إلا أن الأمر بقي دون تفعيل.

وحمل الجهات المسؤولة جميع تبعات هذا التعنت واللامبالاة في الاستجابة الفورية لجميع مطالب حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية.

وندد بكافة أشكال التضييق التي تمارسها الحكومة والوزارة الوصية على عموم المضربين والمضربات عبر شن حملة اقتطاعات تعسفية ظالمة واعتبار ممارسة حق الإضراب غيابا غير مبرر على حد قوله.

ودعا موظفي وزارة التربية حاملي الشهادات المقصيين من الترقية وتغيير الإطار إلى الاحتجاج وفق البرنامج التالي:

  • الأسبوع الأول: من 22 شتنبر إلى 26 شتنبر 2020: ارتداء الشارات الحمر في مقرات العمل؛
  • الأسبوع الثاني: من 28 شتنبر إلى 3 أكتوبر 2020: حملة إعلامية عبر كتابة مقالات تعريفية بالملف والمظلومية التي تطال حاملي الشهادات؛ هاشتاغات…
  • أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء 5 و6 و7 أكتوبر 2020: إضراب وطني قابل للتمديد مرفوق بأشكال احتجاجية ميدانية نوعية موزعة مكانيا على أربعة أقطاب (قطب الرباط، قطب مراكش، قطب العيون وقطب وجدة)، سيتم تقديم تفاصيل أكثر عن الخطوات الميدانية في وقت لاحق.
    ويدعو التنسيق النقابي الثنائي لموظفي وزارة التربية حاملي الشهادات CDT وFNE المشاركات والمشاركين في المحطات الاحتجاجية باحترام جميع الإجراءات الصحية مع ارتداء للكمامة وضمان التباعدٍ الجسديٍ أكثر من متر واحدٍ بين جميع المحتجين.