وزارة التعليم تكشف حقيقة تمتيع أساتذة بتعويض جزافي

نفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي -قطاع التربية الوطنية- إمكانية استفادة الأساتذة المجازين فوج 1989/1990/1991 من تعويض مادي يهم السنتين الجزافيتين في السلم العاشر.

وحسب بلاغ للوزارة، فإن الأخبار التي تروج على مواقع التواصل عن إمكانية استفادة الأساتذة من تعويض مادي يهم السنتين الجزافيتين في السلم العاشر، لا أساس له من الصحة.

وأوضح البلاغ أنه “تطبيقا للمقتضيات الواردة في المادة 115 مكرر أربع مرات من المرسوم 2.11.622 الصادر في 25 نونبر 2011، فقد استفاد جميع الموظفين الخاضعين للنظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية، والمنبثقون عن الأطر المنصوص عليها في المرسوم رقم 2.58.742، وذلك ابتداء من 27 دجنبر 2011، من أقدمية اعتبارية أقصاها سنتين من أجل الترقي في الدرجة والرتبة في آخر وضعية إدارية”.

وأضافت الوزارة أنها “تدعو نساء ورجال التعليم إلى التحلي بالحيطة والحذر وعدم الانسياق وراء أكاذيب، ليس من شأنها سوى الإساءة إلى المجهودات المبذولة بهدف الارتقاء بمنظومة الموارد البشرية، كما تجدد دعوتها إلى الأخذ فقط بالوثائق الصادرة عن مصالحها والمنشورة بموقعها الرسمي، وبصفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي”.