“وفا كاش” تنفي شائعة الاقتطاع من “راميد”

ردت “وفاكاش” الشركة التابعة لمجموعة “التجاري وفا بنك” عن ما يروج حول الاقتطاعات من المساعدات المالية المدفوعة من الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا لفائدة المستفيدين .

و أوضح بلاغ للشركة ، أن ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول اقتطاع عمولة أو رسوم تتراوح بين 50 و100 درهم، على المساعدات المالية من لدن بعض الوكالات التابعة لها لا أساس له من الصحة.

و أضاف البلاغ أن هذه المعلومة التي تم تداولها بشكل واسع على شبكات مواقع التواصل الاجتماعي، مرتبطة بسوء فهم الإجراءات التي نهجتها وكالات الشركة من أجل فتح حسابات للمستفيدين لوضع جزء من أموالهم فيها. و أضافت |أن هذه الإيداعات المالية هي في ملكهم ولهم الحق الكامل في التصرف بها، ولم يتم بأي شكل من الأشكال اقتطاعها من قبل “وفاكاش”.

و أن العرض الذي تم تقديمه مبني على إرادة الأفراد، وليس إلزاميا بشكل قطعي، على عكس ما تم تداوله بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، كما أن بعض المستفيدين من المساعدات المالية اختاروا بشكل إرادي وضع أموالهم في حساباتهم المفتوحة.

وتختم المجموعة بلاغها بالتأكيد على ان عمل “وفاكاش” مبني على أساس قيم المساعدة المتبادلة من أجل تقديم المساعدة للمستفيدين، وتجنب انتقالهم إلى الوكالات البنكية ، وذلك من خلال توفرهم على حساب مصرفي وبطاقة سحب النقود والأداء أيضا، وفق ما يتماثل مع القواعد التنظيمية المصرفية.