أمرابط.. مقاتل يسرق قلوب النصراويين

يشكل المغربي الدولي، نور الدين أمرابط، قيمة ثابتة في الجبهة الهجومية للنصر السعودي، منذ قدومه من واتفورد في يوليو 2018، بعقد لمدة ثلاث سنوات.

وبات اللاعب الملقب بـ”المقاتل” محبوبا من الجماهير النصراوية، داخل الملعب وخارجه، بفضل مستواه الفني العالي وأخلاقه.

وفي النسخة الماضية من دوري المحترفين السعودي، التي توج النصر بلقبها، احتل أمرابط صدارة صانعي الأهداف، برصيد 9 أهداف، مناصفة مع مواطنه عبد الرزاق حمد الله.

كما سجل 5 أهداف في 26 مباراة، بدقائق لعب (2134)، ليصبح أحد أبرز نجوم الموسم.

ويقول أمرابط: “أنا شخصية متواضعة، سواء لعبت في فريق هواة أوعملت غاسلًا للأطباق، أو لعبت في نهائي دوري أبطال أوروبا.. فعلى المرء أن يركز ويتقن ما يقوم به في الحياة حتى ينجح، وهذا ما أحاول فعله دائما”.

وفي الدوري السعودي بنسخته الحالية، بعد مرور 22 جولة، برز أمرابط أيضا مع العالمي بتسجيله ثلاثة أهداف، وصناعته 8، كثالث أفضل صانعي الأهداف، وذلك في 22 مباراة بدقائق لعب (1880).

وهذا بالإضافة إلى مساهمته في الفوز أمام التعاون، بركلات الترجيح، والتتويج بكأس السوبر السعودي.

ووفقا لشبكة “أوبتا” الشهيرة للإحصائيات، فإن أمرابط أكمل 81 مراوغة ناجحة هذا الموسم، في الدوري السعودي للمحترفين، أي أكثر بـ13 مراوغة من أقرب ملاحقيه، جوستاف محترف الفتح.

كما أن إطلاق النجم المغربي مبادرة لبناء مسجد (السلام)، في مدينة أوتريخت الهولندية، عزز مكانته في قلوب جماهير النصر.

وشدد أمرابط في وقت سابق، على استهدافه البقاء مع الكتيبة النصراوية، لمدة أربعة أعوام إضافية، موضحا أن مستقبله سيتحدد بعد انتهاء جائحة كورونا.