إفران.. توقيف قاتل زوجته في رمضان

استمعت الضابطة القضائية للدرك بعين اللوح في محضر رسمي إلى زوج ثلاثيني ذبح زوجته وأم ابنيه الصغيرين، بمنزلهما بدوار آيت حدو سعيد سيدي عدي بجماعة سيدي المخفي بإقليم إفران، هذا الأسبوع، لمعرفة حيثيات الجريمة، بعدما سلم نفسه بعد مدة قصيرة من ارتكاب الجريمة، قبل إحالته على الوكيل العام باستئنافية مكناس.

وعاينت جثة الهالكة عناصر مسرح الجريمة بمنزل الأسرة، قبل نقلها إلى مستشفى 20 غشت بأزرو لإخضاعها إلى التشريح الطبي، بناء على أوامر من النيابة العامة المختصة، والتحقيق في ظروف هذه الجريمة التي كانت من نتائجها طفلين يتيمي الأم ومحرومين من الأب الذي سيقضي باقي عمره داخل السجن.

وأقر الزوج بالمنسوب إليه وتفاصيل قتله لزوجته بعد استفحال خلافهما في الأسابيع الأخيرة رغم تدخل معارفهما للصلح بينهما بعد غادرت بيت الزوجية لمدة طويلة، فيما أخذت الضابطة القضائية تصريحات مقربين من العائلة لفك لغز الجريمة الخامسة والأكثر بشاعة بجهة فاس مكناس خلال رمضان بعد جريمتي فاس وجريمة مكناس وأخرى بكلاز.

وبعد تناول الزوجين وجبة السحور، تبادل السب والشتم على غرار ما وقع في فترات سابقة لذلك سيما بعد عودة الزوجة إلى منزلهما، قبل أن يتناول الزوج سكينا كبيرا ويذبح زوجته في الخامسة صباحا، بعدما أحكم قبضته عليها وأسقطها أرضا بشكل سهل ليجهز عليها بدون مقاومة منها.