اتهام لافتات معلقة على مسجد “بالعنصرية”

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي في المغرب، صورا كانت معلقة على باب مسجد يتواجد بحي “اللكزة” بالقرب من “باب الحد” في مدينة الرباط.

وأثارت هذه الصور جدلا واسعا بين النشطاء، حيث دعا فيها مسيرو المسجد النساء، إلى انتظار خروج الرجال أولا بعد انتهاء الصلاة، ليتمكّن بعد ذلك من الانصراف.

وكُتب على اللافتة الأولى”نرجو من السيدات الفاضلات تجنب الازدحام والتأني إلى حين خروج المصليين لما في ذلك من سلامة واحترام وفسح للطريق”.

وكتب على لافتة أخرى عبارة “المرجو من النساء الانتظار حتى ينصرف الرجال”.

واتهمت بعد التعليقات هذا الأمر “تمييزا وعنصرية وقلة احترام في حق النساء”، وأنه كان من الأولى ترك النساء أولا أن يخرجن ثم بعد ذلك الرجال.

وعلق آخرون عن مدى استمرار تجاهل وزارة الأوقاف والجهات المعنية من انتشار مثل هذه التصرفات التي تهين المرأة، وتكشف عن نفاق اجتماعي واضح، خصوصا وان مخرج المسجد المذكور هو عبارة عن شارع ممتلئ عن أخره من المارة والمحلات التجارية المختلطة بالنساء والرجال، على حد تعبيرهم.

كما أيّد بعضهم من جهة أخرى هذه الفكرة، معتبرين أنها طريقة مناسبة لتنظيم خروج المصلين من المسجد .