ارتفاع حركة تداول البيانات في قطاع الهاتف المحمول بـ 155%

ارتفعت حركة تداول البيانات في قطاع الهاتف المحمول على الصعيد الوطني بنسبة 155 في المائة خلال العام 2020.

وكشفت بيانات الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات عن ارتفاع النطاق الترددي للبيانات عبر الهاتف الثابت بنسبة 56 في المائة مقارنة بالعام 2019 ورافقه زيادة بنسبة 27.26 في المائة (مقارنة بنهاية عام 2019) في عرض النطاق الترددي الدولي للإنترنت، والذي وصل إلى 2507 جيجا بايت في نهاية عام 2019.

وفي ما يتعلق بتداول المكالمات الصوتية الصادرة عن الهاتف المحمول فقد بلغ 55.68 مليار دقيقة، وسجلت انخفاضا سنويا بنسبة 1.17 في المائة، في حين بلغ متوسط عدد دقائق الهاتف المحمول المستهلكة لكل شخص 99 دقيقة في الشهر، مقارنة بـ 103 دقيقة قبل عام.

من جانبها تجاوزت حركة الرسائل القصيرة 2.69 مليار وحدة وسجلت انخفاضا سنويا بنسبة 29.44 في المائة.

أما الاتصالات الهاتفية الثابتة فسجلت في العام 2020 انخفاضا من 9.43 في المائة مقارنة بعام 2019، وبلغ بالتالي معدل استخدام الفردي للهاتف الثابت 73 دقيقة شهريا بدل 87 دقيقة قبل عام.

وبنهاية ديسمبر 2020، بلغ عدد مستعملي “اتصالات بيانات الأعمال” 33833 خطا متخصصا، بزيادة سنوية قدرها 11.62 في المائة، فيما بلغ فيه عدد التسجيلات في نطاق الأنترنيت (ما- ma ) 93.506 تسجيلا بنمو سنوي تجاوز 19 في المائة.

و م ع