اسبانيا: العمال المغاربة بالضيعات الفلاحية يحتجون

نظمت جمعية العمال المهاجرين المغاربة برئاسة السيدة صباح يعقوبي رئيسة جمعية العمال المهاجرين المغاربة أتيم بجهة مرسيا الإسبانية وقفة احتجاجية  يوم السبت 11 يوليوز بمدينة طوري باتشيكو جنوب إسبانية حيث عرفت هذه الوقفة حضورا مكثفا لأبناء الجالية المغربية بالديار الإسبانية.

ورفع المحتجون شعارات  منددة بالتعسف الذي يتعرض له العمال المغاربة في الضيعات الإسبانية طالبوا فيها بتسوية وضعيتهم القانونية مع عدم تكريس العنصرية و قد اعتبرت الجمعية بان الوضع اصبح لا يطاق بسبب الهشاشة والتهميش الممنهج والعنصرية في البحث عن السكن او لي ولوج الخدمات الاجتماعية اسوة بباقي المواطنين مطالبين السلطات الإسبانية بتحمل مسؤولياتها وذلك بتطبيق القانون لمحاربة الاستغلال الممنهج لليد العاملة المهاجرة لاسيما في الميدان الفلاحي  وقد ناشدت الجمعية النقابات الإسبانية والاحزاب السياسية التقدمية.

وتطالب الجمعية بتطبيق الحد الأدنى للأجور، وتكثيف عمليات التفتيش في مقرات العمل للكشف على المخالفات وظروف العمل الغير اللائقة والغير القانونية التي تقترب . إضافة إلى تفغيل قانون الوقاية من المخاطر المهنية لعاملات المنازل.

وفي نفس السياق اعتبرت الجمعية ان العمال المغاربة  في أمس الحاجة إلى إصلاح قانون الهجرة وفتح عملية تسوية استثنائية للمهاجرين الذين يقيمون على كامل الأراضي الإسبانية والذين هم في وضع إداري غير نظام.

كما طالبت بتفكيك مافيا بيع المواعيد الناشطة في السوق السوداء  في كل الإجراءات الإدارية المتعلقة بمكاتب الهجرة وأن تصبح خدمة المواعيد متاحة على الإنترنت للجميع.