استئنافية الحسيمة توزع 20 سنة سجنا على متابعين بالسرقة والتهديد

20 سنة سجنا نافذا هو الحكم الذي قضت به غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، في حق متهمين اثنين 10 سنوات لكل واحد منهما، وذلك بعد متابعتهما من أجل السرقة الموصوفة باستعمال السلاح.

وكانت المصالح الأمنية قد تمكنت في يناير الماضي، من اعتقال المتهمين القاطنين بدوار المهاجرين بجماعة أيت يوسف وعلي، للاشتباه في اقترافهما لجرائم السرقة الموصوفة ليلا تحت تهديد السلاح. وجاء تحرك المصالح الأمنية بناء على شكاية توصلت بها المصالح الأمنية، من أحد الضحايا، بعد تعرضه للسرقة ليلا تحت التهديد بالسلاح الابيض، والاعتداء عليه بالضرب من قبل المشتبه فيهما.

وقد تمكنت العناصر الأمنية من توقيف المشتبه فيهم ووضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية، قبل عرضهما على أنظار الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالحسيمة، الذي قرر متابعتهما في حالة اعتقال بتهم، السرقة الموصوفة بالليل والتعدد واستعمال السلاح والعنف.

وبعد أربع جلسات للمحاكمة قضت هيأة المحكمة بمؤاخذة المتهمين من أجل ما نسب إليهما طبقا للفصل 507 من القانون الجنائي ومعاقبة كل واحد منهما على ذلك بعشر سنوات سجنا نافذا وتحميلهما الصائر تضامنا والإجبار في الأدنى .