اعتقال مسيئ للذات الإلهية والرسل على مواقع التواصل الاجتماعي

أوقفت عناصر من الفرقة المحلية للشرطة القضائية باليوسفية، أول أمس (الثلاثاء)، موظفا جماعيا متهما بنشر تدوينات مسيئة في مواقع التواصل الاجتماعي.
وجاء اعتقال المتهم بعد التنسيق مع ممثل النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية، الذي أصدر أوامره إلى رجال الشرطة لإيقاف المتهم والتحقيق معه بخصوص المنسوب إليه، وأعد المحققون تقريرا بعد نشر الموظف عدة تدوينات في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تسيء إلى الذات الإلهية والرسل، مايعتبر مسا بالمقدسات التي أوصى دستور المغرب على احترامها.
و تدخل المجلس العلمي المحلي بالمنطقة ليطالب الشرطة القضائية بفتح تحقيق في حقه.
وقد اعتاد الموظف الذي يشغل منصب في مكتب الضبط بالجماعة الترابية التابعة لليوسفية، نشر عدة تدوينات على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي تسيء إلى الذات الإلهية والرسل وتعرض من خلالها إلى انتقادات قوية من عدد من رواد “فيسبوك”، وأثار ذلك جدلا كبيرا لدى الرأي العام المحلي.