الأمن المغربي أول من كشف هوية إرهابيي سريلانكا

ساهمت مصالح الأمن المغربية بشكل كبير في تحقيقات التفجيرات الإرهابية التي وقعت في سريلانكا.

وحسب وسائل إعلام هندية، فإن مصالح الأمن المغربية، كانت أول من كشف هوية الإرهابيين، الذين تراوح عددهم تسعة أشخاص.

وأضاف المصدر أن مصالح الأمن المغربية، قامت بتحذير نظيرتها كولومبو، بخصوص قنابل مزروعة في مناطق أخرى، الأمر الذي ساعد أمن سريلانكا على تفكيكها، لتتفادى بذلك مزيدا من الضحايا.

وأكد المصدر ذاته، أن مصالح الأمن المغربية أمدت أمن سريلانكا بمعطيات تؤكد أن تنظيم “داعش” كان وراء هذا الهجوم، بينما كانت مصالح الأمن السريلانكية، تعتقد أنا هذا الاعتداء كان ورائه فاعل محلي.