الدرك يفك لغز الجريمة التي هزت مديونة.. قتل زميله وذهب للحصاد في شيشاوة

 مواكبة للجريمة التي هزت منطقة مديونة بالدار البيضاء، والتي انتقل موقعنا إلى مسرحها من أجل تقريبكم متتبعينا إلى ما حصل بتاريخ 20 أبريل الجاري؛ توصل موقع الأنباء تيفي بمعطيات جديدة تفيد أن رجال الدرك الملكي بإقليم شيشاوة تمكنوا يوم أمس الجمعة، من الوصول إلى المشتبه الرئيسي في ارتكاب هاته الجريمة.
مصادرنا قالت على أن وبفضل التنسيق بين رجال الدرك الملكي لمديونة ورجال درك شيشاوة، تم تحديد هوية المشتبه فيه ومكان تواجده، بعد ترقب المكالمات التي استقبلها من طرف مجموعة من أصدقائه، ليتم الوصول إليه واعتقاله بجماعة تولوكلت بإقليم شيشاوة.
وأكدت مصادر موقعنا، أن المشتبه فيه كان يشرف على ورش بناء بمنطقة مديونة بالدار البيضاء، وذلك قبل أن يعود خلال الأسبوع الجاري إلى مسقط رأسه بشيشاوة، مدعيا أنه سيشرف على عملية الحصاد، وذلك بعد ساعات قليلة من ارتكاب جريمة قتل عامل بناء كان يشتغل تحت إمرة الأول على مستوى الورش المشار إليه أعلاه.
ومن جهة ثانية، أكدت مصادرنا على أن الضحية بدوره ينحدر من إقليم شيشاوة، وبالضبط من جماعة اومزوضة، حيث تم العثور على جثته داخل ورش البناء المذكور من طرف طفل صغير، وذلك حسب ما وقف عليه موقع الأنباء تيفي وتصريحات عدد من المواطنين.