الرئيس الأرجنتيني يصاب بكورونا رغم تلقيه الجرعة الثانية من اللقاح

أعلن الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز الذي تلقى لقاحا ضد كوفيد-19 أنه أجرى أمس الجمعة فحوصا أثبتت إصابته بفيروس كورونا.

وكتب فرنانديز (62 عاما) على حسابه على تويتر “مساء أمس (الجمعة) وبعد أن اصبت بحمى بدرجة 37,3 وبصداع طفيف، أجري لي اختبار للأجسام المضادة وكانت نتيجته إيجابية”، تثبت إصابته بكورونا.

وأضاف أنه ينتظر نتيجة اختبار (بي سي آر) سيؤكد ما إذا كان مصابا أو غير مصاب بالمرض.

ويمضي الرئيس الذي أتم عامه الثاني والستين أمس الجمعة وقته في عزلة في إجراء احترازي. وقال إنه “في حالة صحية جيدة”. وأضاف ” كنت أتمنى أن أمضي يوم عيد ميلادي بدون هذه الأخبار، لكنني في وضع معنوي جيد”.

وكان الرئيس الأرجنتيني تلقى جرعتين من لقاح “سبوتنيك في” الروسي، الأولى في 21 كانون الثاني/يناير والثانية في 11 شباط/فبراير، حسبما ذكرت مصادر في الرئاسة لوكالة فرانس برس.