الغرفة الفلاحية ومتدخلون في القطاع يربحون رهان إنصاف حوض الكردان بمياه الري عن طريق سد أولوز

في إطار التتبع المستمر لتطورات ملف تزويد منطقة الكردان الفلاحية بمياه السقي، حضر الحاج علي قيوح رئيس الغرفة الفلاحية لجهة سو ماسة عبر تقنية التواصل عن بعد   visio conférence  يوم فاتح يونيو الجاري   أشغال اللجنة الجهوية للماء التي عقدت اجتماعها برئاسة والي الجهة والمشكلة من  عمال الأقاليم و العمالات بالجهة  الى جانب رئيس مجلس جهة سوس ماسة ونوابه ومدراء كل من وكالة الحوض المائي لسوس و المديرية الجهوية للتجهيز والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة والمديرية الجهوية للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب،  و يأتي هذا الاجتماع لمواصلة الجهود والإجراءات لإيجاد حل سريع لهذه الإشكالية. وقد خلص الاجتماع باصدار مجموعة من التوصيات وهي كالاتي

  • تخصيص كمية 3،6 مليون متر مكعب من مياه السقي لمنطقة الكردان خلال شهر يونيو، وذلك عبر دورات 8 أيام لسقي حوض الكردان و4 أيام لتوقف السقي.
  • برمجة عقد اجتماع اللجنة الجهوية للماء خلال الأسبوع (22 -28 يونيو) لتحديد الحصص المقبلة، خاصة اتخاد القرارات بخصوص حصة شهر يوليوز، وذلك بعد تحيين المعطيات الهيدرولوجية (الواردات المائية، الحقينة الفعلية للسدود …).

ومعلوم أن الغرفة الفلاحية الجهوية  تتناول هذا الموضوع بصفة مستمرة من خلال أنشطة أجهزتها، حيث شكل حيزا مهما من أشغال أجهزتها التنظيمية، سواء من خلال اجتماعات الجمعية العامة في دوراتها العادية منذ سنة 2016 أو الاجتماعات الدورية لكل من أعضاء المكتب ولجنة الماء والمنشأت الهيد وفلاحية والبيئة ولجنة تتبع المخطط الفلاحي الجهوي. كما تم طرح هاته الإشكالية في مختلف المجالس الإدارية لوكالة الحوض المائي لسوس ماسة. وكانت تصب هاته المطالب أساسا في خفض ثمن المتر المكعب من مياه السقي وضمان الحصص المخصصة للفلاحين دون نقصان وكذا التسريع بتعلية سد أولوز للرفع من سعته وبالتالي تقوية العرض المائي