المغرب يخسر أكثر من 580 ألف منصب شغل خلال 6 أشهر

تكبد المغرب خسارة تقدر بأكثر من نصف مليون منصب شغل، خلال الربعين الثاني والثالث  لسنة 2020، نتيجة الأزمة الناجمة عن انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″ والتدابير المتخذة لاحتوائها، بما في ذلك القيود المفروضة على التنقل وتعليق بعض الأنشطة، ذلك ما أكده تقرير”آفاق الاقتصاد العربي لشهر أبريل”.

ووفق التقرير، الذي صدر يوم أمس الأربعاء، عن صندوق النقد العربي،  فإن سوق الشغل بالمغرب سجل، خلال خلال الربعين الثاني والثالث من السنة الماضية، خسارة صافية قدرت بنحو  586 ألف منصب شغل في المتوسط.

وأكد التقرير ذاته أنه فقدان هذه المناصب صاحبه تراجع في حجم ساعات العمل في جميع القطاعات الاقتصادية، ولكن بنسب متفاوتة، مبرزا أنه  نتيجة لفقدان هذه المناصب ارتفع معدل البطالة في المغرب بـ 3.8 نقط مئوية ليصل إلى 12.7 بالمائة خلال الربع الثالث من سنة 2020.

ويرتقب أن يشهد معدل النمو بالمغرب، خلال سنة 2021، حسب التقرير، الذي استند إلى توقعات بنك المغرب بنهاية سنة 2020،  انتعاشا ليصل إلى4.7 بالمائة، بعد الانكماش المتوقع بنسبة 6.6 بالمائة سنة 2020، فيما يتوقع انخفاض معدل النمو الاقتصادي إلى مستوى 3.5 بالمائة سنة 2022.

وأشار التقرير إلى أنه في ظل التأثير المرتقب لجائحة كوفيد-19، تظهر توقعات الميزانية في إطار قانون المالية لسنة2021، عجزا  بنسبة 6.5 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي دون احتساب عائدات الخصخصة، مقابل7.7 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي للعجز المتوقع لسنة  2020 بواقع4.1 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي المحقق في سنة 2019.