المفتشية الاقليمية لحزب الاستقلال باكادير تشرح مضامين مدكرتها الاقتصادية للخروج من تداعيات كورونا على صعيد اكادير اداوتنان

عقدت المفتشية الاقليمية لحزب الاستقلال باكادير اداوتنان يوم فاتح يونيو الجاري لقاء اعلاميا خصص لشرح مضامين المذكرة التقديمية لاطر الحزب باكادير  والخاصة بالاجراءات والتدابير الخاصة باقلاع اقتصادي بعمالة اكادير اداوتنان  ما بعد كورونا  واكد المنسق الجهوي للحزب الاخ عبد الصمد قيوح خلال الندوة التي شارك فيها عن بعد مجموعة من الاخوة ممثلي المنابر الاعلامية واعضاء المفتشية الاقليمية للحزب باكادير على ان المدكرة  الهدف منها تقديم بدائل واقتراحات تروم النهوض بالاقتصاد بالمنطقة بعد تداعيات جائحة كورونا وبعد رفع حالة الطوارئ الصحية وانها عصارة مجهودات كل اطر الحزب في مجالات مختلفة هاجسهم الاول والاخير خدمة المنطقة والجهة والوطن واستعرض بالمناسبة اهم مستجدات الوضعية العامة بالجهة وبالبلاد على مختلف الاصعدة السياسية والاجتماعية والاقتصادية  من جهته الدكتور جمال ديواني المنسق الجهوي لرابطة الاقتصاديين الاستقلالين بسوس   والدكتور نورالدين عبد اللطيف قدما باسهاب وبشرح بسيط اهم نمضامين المدكرة التي تضمنت 44 اجراء بغلاف مالي يصل الى مليار درهم وركزت على ثلاتة محاور اساسية وهي الاسثتمار في العنصر البشري ، دعم المقاولة والحفاظ على مناصب الشغل واعتبرت الفعاليات الاستقلالية ان 44 اجراء الدي تضمنتها المدكرة من شان تفعيلها وترجمتها على ارض الواقع ان تساهم في انتعاشة الاقتصاد باكادير اداوتنان وستخفف لا محالة من تداعيات الجائحة على غالبية القطاعات الاساسية للاقتصاد بالمنطقة وتم تقسيم الاجراءات على القطاعات الاقتصادية المهمة حيث ان المدكرة حصصت 15 اجراء للقطاع السياحي و13 اجراء لمجال البناء والمقاولات العقارية و9 اجراءات لمجال الصناعات الغدائية و7 اجراءات لقطاع التجارة والخدمات واعتبر المتحدتون ان الضرورة تفرض التحرك من اجل المساهمة في اقلاع وانتعاشة الاقتصاد بعد توقف اضطراري له تبعات سلبية من دون شك والغيرة والرغبة في المساهمة بافكار وببدائل واقعية لتحريك عجلة الاقتصاد بعمالة اكادير اداوتنان هي من حركت الفعاليات الاقتصادية والسياسية المنتمية لحزب الاستقلال لتقديم هذه المقترحات وهذه البدائل وتفاعل ممثلوا وسائل الاعلام الحاضرين في الندوة الصحفية عن بعد مع المدكرة ومع الشروحات المقدمة مؤكدين ان المدكرة تم تقديمها بشكل رسمي لوالي ولاية جهة سوس ماسة الدي وعد بتمحيصها والتفاعل معها ايجابيا واكد المنسق الجهوي لحزب الاستقلال عبد الصمد قيوح ان الحزب منفتح على كل التيارات الاخرى وعلى كل الجهات من اجل بلورة تصورات وافكار تروم خدمة الوطن ولما لا اطلاق الية سياسية للتشاور لتجاوز تداعيات الازمة وصياغة مخططات اقتصادية واجتماعية لما بعد كورونا واستغلت مكونات الحزب الفرصة لدعوة حكومة العثماني بضرورة الاعلان عن مخطط واضح للخروج من حالة الحجر الصحي وتصورها لرفع حالة الطوارئ الصحية وتقديم اجندة زمنية مؤطرة لمضامينها ولمختلف المراحل المرتبطة بها والاخبار بالقرارات قبل اتخادها واعتماد سياسة تواصلية شفافة وواضحة