رئيس جماعة سابق يهاجم “L’honee” بالحجارة

تزعم رئيس جماعة سابق في تراب إقليم الجديدة عصيانا ومقاومة لأعوان الدولة، إطار خرق الحجر الصحي ضد انتشار وباء كورونا المعلن من مارس الماضي، إذ لم يتردد (ب. ل) من قبل الداخلية في تطويق دوار بأكمله وقطع الطريق أمام عاملين في ورش تجويد التيار الكهربائي في المنطقة، إذ انهال على أعوان قطاع الكهرباء بالسب و شرع في رشقهم بالحجارة، ما أسفر عنه إصابة رئيسهم بجروح بالغة، كما ألحق رفقة أفراد عائلته ضررا بسيارة المصلحة،
وكشفت شكاية موجهة إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالجديدة، وموقعة من قبل سهيل عتوبي، مدير المديرية الإقليمية للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بالجديدة (قطاع الكهرباء)، أن أعوان المكتب منعوا من قبل المنتخب السابق من الولوج إلى محولات كهربائية بدوار السوق، الموجود في تراب جماعة المكرس بتراب الإقليم المذكور، قصد تغيير آليات وتثبيت خيوط كهربائية.
واتهمت المديرية الإقليمية (ب. ل) بمنع أعوانها من القيام بعملهم ورميهم بالحجارة وقطع الطريق والتهديد وتعطيل ورش مفتوح لمصلحة المواطنين، الذين تزايد طلبهم على الكهرباء في الأيام الأخيرة، جراء عودة العاملين في أقاليم أخرى لقضاء أسابيع الحجر الصحي مع ذويهم.
و سبق أن تمت إدانة الرئيس السابق،بعقوبة حبسية ،لمدة ثمانية أشهر ،بجنحة هدم المقابر و الإخلال بالاحترام الواجب تجاه الموتى .
واستنكر المكتب الوطني للكهرباء تعدد حالات الاعتداء على فرقه التقنية، كما وقع في مواجهة أحد الأشخاص وأفراد عائلته لمناسبة زيارة ميدانية بدوار لكرد في جماعة خميس متوح لمراقبة منشأة كهربائية تابعة للمكتب، استجابة لمطلب بعض سكان الدوار الذين اشتكوا من ضعف قوة التيار الكهربائي.
وتبين خلال الفحص، حسب بيان سابق للمديرية، أن هذا الضعف ناجم عن الضغط الكبير على المحول الكهربائي “جراء ممارسات البعض المتمثلة في اختلاس الكهرباء واستغلاله للإنارة وضخ مياه الري في أوقات الذروة”.