فتح المساجد.. 15 إماما بطنجة مصابون بفيروس “كورونا”

أكدت مصادر طبية أن 15 إماما بطنجة تم اكتشاف إصابتهم بفيروس كورونا بعدما جاءت نتائج التحاليل المخبرية التي خضعوا لها، إيجابية، ليتم نقلهم إلى المستشفى الميداني بالغابة الدبلوماسية قصد التكفل بهمم وفق البروتوكول العلاجي لوزارة الصحة.
وتتراوح أعمار هؤلاء الأئمة بين 29 و81 سنة، ويؤمون الناس في مساجد تقع بأحياء بني حرشن، السعادة، المغوغة الكبيرة، العوامة، السواني، حي بوحوت، بني مصور، وشارع يعقوب المنصور.
وكانت المديرية الإقليمية لوزارة الصحة بالحسيمة، قد سجلت إصابة إمام مسجد بفيروس كورونا المستجد/كوفيد 19، والذي قدم إلى مدينة طنجة من دائرة تارجيست، بعدما أثبتت التحاليل المخبرية للكشف عن كورونا إصابته بفيروس /كوفيد 19، ليتم وضعه بمستشفى إمزورن بالحسيمة، في إطار تدابير الحجر الصحي.
وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية قد أعلنت عن إعادة فتح المساجد تدريجيا ابتداء من صلاة ظهر يوم الأربعاء 15 يوليوز الجري، مع مراعاة الحالة الوبائية، وشروط السلامة الصحية التي ستدبرها لجن محلية عند أبواب المساجد، موضحة في بلاغ لها أن المساجد ستظل مغلقة بالنسبة لصلاة الجمعة، وسيعلن في وقت لاحق التاريخ الذي سيتاح فيه أداء صلاة الجمعة.