فضيحة: فيديوهات إباحية لساحر موريتاني ونساء متزوجات تهز العيون

الساحر الموريتاني، كلمتان صارتا الأكثر تداولا بمدينة العيون، بعدما انتشرت العديد من الصور والفيديوهات الإباحية لهذا الشخص رفقة نساء منهن من حاولت الانتحار.
الحكاية تعود إلى الأسبوعين الماضيين، حينما انفجر مجموعة من شبان مدينة العيون في وجه هذا الساحر الذي عاث فسادا في مدينتهم، فاقتحموا منزله، وأخذوا هاتفه وفضحوا الأفعال التي كان يقوم بها سواء الجنسية أو ما يتعلق بالسحر والشعوذة.
البحث بين اغراض هذا المشعوذ، مكنت هؤلاء الشبان من اكتشاف ما لم يكن بالحسبان، صور وفيديوهات لفتيات ونساء متزوجات في أوضاع إباحية تم تسريبها على نطاق واسع عبر تطبيق الواتساب، مما شكل فضيحة كبرى، تدخلت على إثرها السلطة المحلية والأمنية، من أجل وضع حد لهذا الساحر الذي تسلل الى مدينة العيون، ونهب من نسائها السمعة والكثير من المال في سبيل تحقيق امنيات هي بيد الله عز وجل.
الهاتف النقال الخاص بهذا الشخص، كان قنبلة مذوية تفجرت بين ساكنة مدينة العيون، خاصة أن العديد من النساء قمن بممارسة الجنس معه وتصوير انفسهن في تلك الوضعية عن طواعية واختيار وليس اجبارا منه، حيث يتوفر موقع الأنباء تيفي على العديد من تلك الفيديوهات التي نتحفظ على نشرها نظرا لتوفرها على مشاهد إباحية كثيرة.
مصادرنا من مدينة العيون، أكدت أن هذا الساحر تمكن من الفرار نحو دولته موريتانيا، وهو الشيء الذي جعل عملية القبض عليه من طرف سلطات المدينة مهمة صعبة، حيث تم إصدار مذكرة بحث في حقه، فيما تم فتح بحث في هاته الواقعة التي شكلت صدمة قوية لأهل للعيون وللنغاربة أجمعين.