فضيحة: مديرة تطلب من الأساتذة التعليق في مواقع التواصل ضد وقفة الآباء

“لا يمكن وصفها إلا بالفضيحة”، هكذا علق مجموعة من الآباء والأمهات على خطأ وقعت فيه مديرة تربوية بمؤسسة تعليمية خاصة بمدينة الدارالبيضاء، حيث قبل أن تنتهي الوقفة الاحتجاجية، سارعت إلى بث تسجيل صوتي تطلب فيه فيه من الأساتذة الولوج إلى موقع إلكتروني بغاية كتابة تعليقات تمدح المؤسسة، ضد على رأي أب، طالب المؤسسة بحقهم في عدم تأجيل الأجر الشهري كاملا، مادام التلاميذ لم يتلقوا دروسهم بشكل منتظم. وتسبب تسرع المديرة التربوية التي ناشدت الأستاذات، في بعث التسجيل إلى مجموعة خاصة بالتلاميذ، حيث فوجئ الأباء والأمهات بالتسجيل الذي يحرض ضدهم، علما أن ليست المرة الأولى التي يقع فيها ذلك، إذ سبق لنفس المؤسسة أن جندت الأستاذات لكيل المديح، ومهاجمة كل من انتقد أسلوبها التربوي. يشار إلى أن نفس المؤسسة التي تحمل اسم شاعر ومؤلف كوميدي مسرحي، كانت شهدت انتقادات كثيرة من أباء وأمهات التلاميذ بسبب انقطاعها عن تقديم الدروس بدعوى الحجر الصحي، مما تسبب لها في توجيه إنذار لها من قبل أكاديمية وزارة التربية الوطنية.