مؤلم جدا.. تصريحات جد وأب الطفل محمد الذي قتل بالبيضاء

تم في جنازة مهيبة ووسط حشود من الجيران والأصدقاء والعائلة، اليوم الثلاثاء تشييع جنازة الطفل محمد، الذي راح ضحية واقعة شنيعة، حيث اعترض سبيله لص من أجل سرقة هاتفه.

 

وصرح جد الطفل محمد لـ”لأنباء تيفي”، أنه تفاجأ بهذه الواقعة عندما سمع ابنته تصرخ من شدة الصدمة، قائلا في حق محمد ” محمد كان ولدي وكنت كنحفظو القرآن من صغروا”، داعيا ربه أن يكون من أهل الجنة وأن يأخذ الحق من المجرم حيث قال”الله ينتقم من المجرم وياخذ فيه الحق”، خاتما كلامه بمطالبة العدالة أن تأخذ مجراها.

وفي نفس الوقت قال أب الطفل محمد لـ”الأنباء تيفي”دائما أنه ” تألم لفقدان ابنه الوحيد وأنه انصدم لفراقه” وأضاف ” بقا فيا ولدي وحشومة يقتلو على قبل تيليفون”، ” وأشكر السلطات المختصة التي عملت على ملاحقة المجرم، ووالي أمن الدار البيضاء (السيد الوردي) الذي ساعدني في إجراءات جنازة ابني”، مطالبا أن ياخد المجرم أقصى العقوبات وكل من تسول له نفسه في القيام بهذه الجرائم.

 

الجدير بالذكر، أن الطفل محمد تلقى طعنة على مستوى البطن أسقطته مدرجا في دمائه ليلفظ أنفاسه الأخيرة، وفور علم عناصر الشرطة تم فتح تحقيق لتحديد ظروف وملابسات الواقعة، حيث تمكنت الأخيرة من إلقاء القبض على المجرم وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية.