مباراة استثنائية تنتظر حكيمي أمام بايرن ميونخ

يحتضن ملعب “سيغنال إيدونا بارك” في دورتموند الثلاثاء قمة نارية “صامتة” بين بوروسيا دورتموند الثاني وضيفه بايرن ميونيخ المتصدر في صراعهما على اللقب وقد تلعب دورا كبيرا في تحديد هوية البطل، وذلك في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم.

ويكتسي “الكلاسيكر” أهمية كبيرة بالنسبة للفريقين اللذين يسعيان إلى مواصلة انتصاراتهما وتحقيق الفوز الثالث على التوالي منذ استئناف المنافسات التي توقفت لأكثر من شهرين بسبب فيروس كورونا المستجد، وخصوص بوروسيا دورتموند.

فالفريق الأصفر يدرك جيدا أن الخسارة ستبخر آماله في التتويج بلقب هذا الموسم كونه يتخلف بفارق أربع نقاط عن النادي البافاري الذي سيشدد، في حال كسبه النقاط الثلاث، قبضته على اللقب الثامن تواليا.

واستأنف الفريقان الدوري الالماني في نهاية الاسبوع قبل الماضي بطريقة مميزة بعد توقف منذ منتصف مارس بسبب فيروس “كوفيد-19″، فدك دورتموند شباك جاره شالكه في مباراة دربي مدينة الرور الصناعية برباعية نظيفة قبل أن يفوز على مضيفه فولفسبوغ بثنائية نظيفة، في حين عاد الفريق البافاري بفوز من العاصمة على اونيون برلين بهدفين نظيفين، قبل أن يكرم وفادة إينتراخت فرانكفورت 5-2.

ويسعى بايرن ميونيخ بقيادة مدربه هانزي فليك إلى مواصلة سلسلة الانتصارات وتأكيد تفوقه على دورتموند في المواسم الأربع الأخيرة حيث فاز النادي البارفاري خمس مرات في المباريات السبع الأخيرة بينهما في الدوري آخرها برباعية نظيفة في ميونيخ في نونبر الماضي.

في المقابل، يعوّل دورتموند على مهاجمه الواعد الدولي النروجي إرلينغ هالاند (19 عاما) المنضم إلى صفوفه في فترة الانتقالات الشتوية قادما من سالزبورغ النمسوي والذي سجل 10 أهداف ي 10 مباريات حتى الآن بالقميص الأصفر.