مسلمو كندا يحتجون عقب ترويج مدرسة في أونتاريو مغالطات عن الإسلام

طالب المجلس الوطني لمسلمي كندا، السلطات في مقاطعة أونتاريو بتصحيح العبارات المغلوطة عن الدين الإسلامي في الكتب المدرسية والمناهج الدراسية.

وأوضح المجلس في بيان له، أنه أرسل اعتراضا إلى وزير التربية في مقاطعة أونتاريو وسط البلاد، شتيفن ليتشي، احتجاجا على معلومات مضللة ومغالطات عن الإسلام والرسول صلى الله عليه وسلم، تبناها أساتذة يزاولون مهامهم في “مدرسة أونتاريو الافتراضية”.

وتابع البيان: ” نعلم جميعًا أنه في بعض الأحيان يروج المعلمون في المدارس عن قصد أو عن غير قصد لمعلومات مضللة أو وجهات نظر إشكالية حول المسلمين في كندا… يتم تعليم التلاميذ بأن محمدا (ص) كتب القرآن في كهف، وبأنه يعتقد بأن الله جاء إلى هذا الكهف”.

 يذكر أن المجموع الإجمالي لجرائم الكراهية التي سجلتها الشرطة الكندية في أونتاريو، أعلى مدن البلاد كثافة سكانية، بلغت سنة 2017 مثلا 2073 جريمة، بزيادة 664 حالة مقارنة ب 2016، كما زادت نسبة جرائم الكراهية التي سجلتها الشرطة في العام نفسه عن 200%، في حين ترجح فعاليات جمعوية محلية أن تكون نسبة جرائم الكراهية والتمييز قد زادت في هذه المقاطعة خلال السنوات الثلاثة الأخيرة، بسبب توافد اللاجئين السوريين والعراقيين بالمئات على خلفية “الوضع الأمني والسياسي” في الشام والشرق الأوسط.