مقاطعة مراكش المدينة تخرق حالة الطوارئ الصحية

رغم تعليمات وزارة الداخلية القاضية بإلغاء كافة الاجتماعات والتجمعات وخاصة دورات مجالس المقاطعات والأقاليم والعمالات، والتي كان آخرها مذكرة 26 ماي 2020، التي الغت دورة يونيو العادية، عمدت لجنة المالية بمجلس مقاطعة مراكش المدينة يوم أمس الأربعاء، إلى عقد اجتماع بحضور أزيد من 10 أشخاص، وذلك في خرق تام لتلك التعليمات.
وفي هذا الصدد، علم موقع الأنباء المغربية، أن رئيس لجنة المالية بمقاطعة مراكش المدينة وجه دعوة لأعضاء اللجنة، وذلك من أجل التداول في عدد من النقاط التي تهم مالية المقاطعة في اجتماع انعقد بمقر المقاطعة، إلا أنه كان من المفترض عقد هذا الاجتماع عن بعد، أو تأجيله إلى حين رفع حالة الطوارئ الصحية.
وتجدر الإشارة إلى أن المذكرة الأخيرة لوزير الداخلية، دعت إلى إرجاء دراسة القضايا المستعجلة إلى دورات استثنائية يمكن عقدها عند الاقتضاء بعد الإعلان عن رفع حالة الطوارئ الصحية، وهو ما خالفته مقاطعة مراكش المدينة التي يرأسها يونس بنسليمان المتهم بالتورط في عدد من الملفات التي شابتها العديد من الاختلالات المالية التي لم يحسم بعد فيها القضاء.
ومن جانب آخر، قالت مصادرنا، على أن هناك تستر تام حول هذا الاجتماع، حيث لم يتم تحرير أي محضر بخصوصه، بل وهناك جهات باللجنة تمتنع عن ذلك لأسباب مجهولة.