هؤلاء استمعت إليهم الفرقة الوطنية بخصوص البؤرة الوبائية لتصبير السمك بأسفي

استمعت الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمراكش بمقر المصلحة الولائية، الخميس، إلى عدد من المسؤولين بمعمل “إينيمر” لتصبير السمك بأسفي، بخصوص البؤرة الوبائية لفيروس كورونا، التي تسببت في إصابة أزيد من 600 عاملة، وعدد كبير من المخالطين.
ومن بين الذين مثلوا أمام الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمراكش، المسمى “أ- ك” بصفته التقني الصحي، وكذا المسماة “ك-هـ” باعتبارها مساعدته، واللذين تم الاستماع إليهما في محاضرين رسميين، حول أسباب ظهور البؤرة الوبائية داخل معمل تصبير السمك”إينيمر” بأسفي، وهل هناك تقيد بالشروط التي فرضتها السلطات العمومية على الشركات من أجل حماية العمال والعاملات من خطر عدوى فيروس “كورونا” داخل البؤر المهنية.