هذا ما قرره قضاء مراكش في حق الجزائريين الذين وصفوا بائعي المناديل باللقطاء

قررت النيابة العامة بابتدائية مدينة مراكش، متابعة اثنين فنانين فرنسيين من أصول جزائرية في حالة اعتقال، ومتابعة شخص آخر في حالة سراح، وذلك على خلفية الشريط المسيء لأطفال ونساء مراكش.
وفي نفس السياق، فقد أجلت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية مراكش، مساء اليوم الأربعاء محاكمة الثلاثة المذكورين، وذلك إلى غاية جلسة 14 من شهر أبريل الجاري.
وجاءت متابعة الثلاثة، على خلفية نشرهم لفيديوهات على صفحاتهم، استغلوا فيها أطفال صغار يبيعون المناديل الورقية والورود بالشارع العام، وعمدوا إلى وصفهم باللقطاء الذين تم إنجابهم في إطار علاقات غير شرعية مع عاهرات مقابل 100 درهم.