تابعونا على:
شريط الأخبار
الأحرار يستعيد مقعده البرلماني المفقود بأسفي مبارك الدبوس.. الرجل الذي حافظ على مجد عائلته وتألق في سماء المال والأعمال الرباط.. 10 سنوات حبسا نافذا لمتهمين في قضايا الإرهاب تغيير مسار رحلة الوداد إلى بوتسوانا حفل ثقافي لفائدة نزلاء السجن المحلي لبني ملال الرميان: السعودية تركز حاليا على المشاريع العملاقة مديرية حموشي تواصل تحديث أسطول مركبات الشرطة الحكومة تتمم مرسوما يتعلق بتطبيق مدونة الجمارك أمن مراكش يضع حدا لنشاط المروج الرئيسي لـ”غاز الضحك” غضبة من الوالي شوراق تعصف بمقدم “جامع الفنا” بني ملال.. فرقة مكافحة العصابات تطيح بمروجين للمخدرات منع جمهور الرجاء من السفر إلى تطوان الحكومة تحدد معايير جودة الهواء وكيفيات إقامة شبكات الحراسة الحبس في حق الصحافي أشرف بلمودن بسبب الوداد بايتاس: رمضان يتطلب تعبئة خاصة لضمان تزويد الأسواق المعرض الدولي للفلاحة يسلط الضوء على تحديات القطاع الفلاحي في مواجهة تغير المناخ بالإجماع.. تحديد تسعيرة “الباصواي” في 6 دراهم نشرة إنذارية.. هبوب رياح قوية مع تطاير للغبار بعدد من المناطق تداريب انفرادية لثلاثة لاعبين بالوداد أساتذة التعاقد يطالبون بسحب كل التوقيفات “التعسفية”

عين على العالم

فلسطين

فلسطين: ترقب الإفراج عن مزيد من الأسرى والرهائن

25 نوفمبر 2023 - 11:21

يرتقب السبت الإفراج عن مزيد من الرهائن الإسرائيليين والأسرى الفلسطينيين في اليوم الثاني للهدنة بين حركة حماس وإسرائيل وهو اتفاق حمل بعض الهدوء الهش لسكان غزة بعد سبعة أسابيع من الحرب.

أول دفعة

توصلت قطر الوسيط الرئيسي إلى جانب مصر والولايات المتحدة إلى اتفاق الهدنة هذه التي تستمر أربعة أيام والقابلة للتمديد. وتنص الهدنة على تبادل 50 رهينة محتجزين في غزة بـ150 معتقلا فلسطينيا.
والجمعة وصل أول 24 رهينة أفرجت عنهم حماس (13 إسرائيليا وعشرة تايلانديين وفيليبيني واحد) إلى إسرائيل عبر مصر. من جهتها أفرجت إسرائيل عن 39 فلسطينيا حسب نادي الأسير الفلسطيني. وكانت هيئة الأسرى والمحررين التابعة للسلطة الفلسطينية نشرت بعد ظهر الجمعة لائحة تضم 39 اسما لأسرى فلسطينيين هم 15 فتى و24 امرأة.
واعتبر الرئيس الأميركي جو بايدن الجمعة أن إفراج حماس عن مجموعة أولى من الرهائن “ليس سوى بداية” مؤكدا وجود “فرص حقيقية” لتمديد هدنة الأيام الأربعة في غزة.
ومن المقرر أن تعلن قطر السبت عدد الرهائن والأسرى الذين سيفرج عنهم خلال النهار. وقالت السلطات الإسرائيلية إنها تلقت لائحة الرهائن الذين سيتمكنون من مغادرة غزة السبت لكنها لم تحدد عددهم أو الوقت المتوقع لإطلاق سراحهم.
وقال دورون سبيلمان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي “لا يزال هناك نحو 215 رهينة في غزة” مضيفا “لا نعرف في كثير من الحالات ما إذا كانوا أحياء أم أموات”.
وذكرت وزارة الخارجية التايلاندية السبت أن بين الرهائن المتبقين 20 مواطنا تايلانديا آخرين معربة عن أملها في أن “يعاملوا بشكل إنساني وأن يطلق سراحهم في أقرب وقت من دون أن يصابوا بأذى”.

“عدت إلى الديار”

في تل أبيب عرضت الوجوه المبتسمة للرهائن المفرج عنهم مساء الجمعة على واجهة متحف الفن مع عبارة “عدت إلى الديار”. وقرب مستشفى في ضاحية بتاح تكفا في تل أبيب صفق أناس ولوحوا بأعلام إسرائيل مع اقتراب مروحيتين تقلان رهائن محررين.
قالت نوا هالبيرن التي جاءت مع عائلتها “أنا أعيش بالقرب من هنا وقد جئنا لدعم الأطفال والبالغين الذين وصلوا ونحن متأثرون جدا. نأمل بأن يعود الجميع إلى ديارهم سالمين”.
240رهينة

يقدر الجيش الإسرائيلي أن حماس خطفت زهاء 240 شخصا خلال هجومها في 7 أكتوبر وأبدى رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو تصميمه على إعادتهم جميعا إلى إسرائيل.

وأعرب إسرائيلي عن “سعادته” بلقاء أسرته الجمعة بعد أن أفرجت عنها حماس لكنه أكد أنه لا يستطيع “الاحتفال” بعودتها ما لم يطلق سراح الرهائن الآخرين. وقال يوني آشر في مقطع فيديو نشره منتدى عائلات الرهائن مساء الجمعة “أنا سعيد لأنني استعدت عائلتي. الشعور بالفرح جائز وكذلك ذرف الدموع. إنه أمر إنساني”.

أضاف آشر “أنا مصمم على مساعدة عائلتي على التعافي من الصدمة الرهيبة التي مررنا بها” مردفا “أيام صعبة لا تزال تنتظرني”.

استقبال الأبطال

في الضفة الغربية المحتلة رافقت مظاهر البهجة عودة الأسرى الفلسطينيين الذين أفرجت عنهم إسرائيل بموجب الاتفاق كما حصل في بيتونيا ومخيم نابلس للاجئين.

واستقبلت حشود كبيرة الأسرى الفلسطينيين عند نزولهم في بيتونيا وهتف كثير منهم “الله أكبر”. وأطلقت مفرقعات نارية أضاءت السماء في المكان.

ورفع المشاركون عددا من المفرج عنهم على أكتافهم ولوحوا بأعلام فلسطين ورايات حركتي حماس وفتح.

في القدس الشرقية التي تحتلها إسرائيل منذ 1967 تم حظر أي احتفال.

وقالت مرح باكير (24 عاما) التي قبعت في السجن ثمانية أعوام “أنا سعيدة لكن تحريري جاء على حساب دماء الشهداء”. أضافت “الحرية رائعة بعيدا عن جدران السجن الأربعة… لم أكن أعرف أي شيء عن أهلي وكانت إدارة السجن تتفنن بالعقوبات علينا”.

شنت حماس في 7أكتوبر هجوما غير مسبوق على الدولة العبرية تسب ب بمصرغ 1200 شخص غالبيتهم مدني ون حسب السلطات الإسرائيلية.

ونف ذت إسرائيل قصفا مدمرا على غزة أوقع 14854 شهيدا حسب حماس. وأوضحت الحركة أن بين الضحايا 6150 طفلا وأكثر من 4 آلاف امرأة. كما أصيب نحو 36 ألف شخص.
تحمل الهدنة بعض الهدوء لسكان غزة بعد حملات قصف إسرائيلي عنيف منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر. لكن ضجيج الحرب حلت محله أبواق السيارات في الازدحامات المرورية وصافرات سيارات الإسعاف التي تحاول شق طريقها بين النازحين.

والجمعة بدأ عشرات آلاف السكان منذ ساعات الفجر الأولى مغادرة مدارس ومستشفيات احتموا فيها للعودة إلى بيوتهم في المناطق الشرقية الحدودية لخان يونس ورفح والبريج والمغازي ودير البلح التي غادروها قبل أسابيع.

وتضرر أو دمر أكثر من نصف المساكن في القطاع وفقا للأمم المتحدة وتم تهجير 1,7 مليون شخص من أصل 2,4 مليون في غزة.

في خان يونس جنوبي القطاع مر رجل مسن حاملا حقيبة على كتفه وقال بصوت أجش إنه يشعر بالأمان “لأن ثمة هدنة” وإنه سيعود أخيرا “إلى القرية” إلى خزاعة على حدود إسرائيل. ومن حوله يسير آلاف الرجال والنساء والأطفال أو يتكدسون في سيارات وعربات.

لكن منشورات أطلقها الجيش الإسرائيلي جوا حذرت من أن “الحرب لم تنته”. وحذرت المنشورات من أن “العودة إلى الشمال ممنوعة وخطرة جدا”.
ورغم هذا التحذير حاول آلاف الفلسطينيين العودة إلى شمال غزة الجمعة حسب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا).

وأفاد أوتشا باستشهاد شخص على الأقل وإصابة العشرات في حوادث مع القوات الإسرائيلية التي فتحت النار وألقت الغاز المسيل للدموع على فلسطينيين متجهين شمالا.

يفترض أن تتيح الهدنة أيضا دخول عدد أكبر من قوافل المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة الخاضع لحصار إسرائيلي منذ وصول حماس إلى السلطة عام 2007 ويعيش “حصارا كاملا” منذ 9 تشرين الأول/أكتوبر بعد أن قطعت إسرائيل عنه إمدادات الماء والغذاء والكهرباء والدواء والوقود.

ودخلت الجمعة 200 شاحنة محملة مساعدات إلى غزة حسب وحدة تنسيق الشؤون المدنية في وزارة الدفاع الإسرائيلية. وقال أوتشا إن هذه “أكبر قافلة إنسانية” منذ بداية الحرب.

 

تابعوا آخر الأخبار من انباء تيفي على Google News

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سياسة

الحركة الشعبية تفشل في استرجاع مقعدها البرلماني الضائع بسيدي قاسم

للمزيد من التفاصيل...

الأحرار يستعيد مقعده البرلماني المفقود بأسفي

للمزيد من التفاصيل...

أخبار العالم

الرميان: السعودية تركز حاليا على المشاريع العملاقة

للمزيد من التفاصيل...

“بدر المير”.. مهندس يحلق بالخطوط القطرية إلى العالمية

للمزيد من التفاصيل...

مال و أعمال

مبارك الدبوس.. الرجل الذي حافظ على مجد عائلته وتألق في سماء المال والأعمال

للمزيد من التفاصيل...

” AMDIE “تكشف حصيلة 2023 وآفاق 2024

للمزيد من التفاصيل...

أخر المستجدات

الحركة الشعبية تفشل في استرجاع مقعدها البرلماني الضائع بسيدي قاسم

للمزيد من التفاصيل...

الأحرار يستعيد مقعده البرلماني المفقود بأسفي

للمزيد من التفاصيل...

الرباط.. 10 سنوات حبسا نافذا لمتهمين في قضايا الإرهاب

للمزيد من التفاصيل...

تغيير مسار رحلة الوداد إلى بوتسوانا

للمزيد من التفاصيل...

مراكش.. قاضي التحقيق يغلق الحدود في وجه الرئيس السابق لجماعة حد حرارة

للمزيد من التفاصيل...

استعدادا لرمضان.. برلمانية تطالب التوفيق بإعادة فتح المساجد المغلقة بورزازات

للمزيد من التفاصيل...

أمن مراكش يضع حدا لنشاط المروج الرئيسي لـ”غاز الضحك”

للمزيد من التفاصيل...

انطلاق جلسة استنطاق المتهمين في ملف “الزلزال القضائي” الضخم

للمزيد من التفاصيل...