تابعونا على:
شريط الأخبار
ابن كيران يهاجم الحكومة: “ابتلاها الله بعدم الكفاءة وعدم القبول” أساتذة التعليم الثانوي يعلنون التصعيد مصرع شخصين وإنقاذ آخر بأعجوبة من حادث انقلاب سيارة بتازة شوراق يتعهد بتوفير العمل للمتضررين من ورش تهيئة قطب تامنصورت قادة “الاستقلال” يتفقون على ولاية ثانية لنزار بركة الوزيرة مزور: تخصيص 400 منصب مالي لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة حرمان أزيد من 200 ألف شخص من مدخولهم اليومي بسبب إغلاق الحمامات الوزيرة مزور تتفقد مراكز إجراء مباريات الأشخاص في وضعية إعاقة بالرباط بنموسى يستدعي النقابات لعقد اجتماع جديد الوداد يتدرب ببوتسوانا قبل العودة للمغرب الملك محمد السادس يهنئ أمير دولة الكويت نشرة إنذارية: تساقطات ثلجية مرتقبة يومي الإثنين والثلاثاء الشيخ أحمد بن سعيد أل مكتوم.. قصة نجاح لشخصية إماراتية بارزة رشقوا القوات العمومية بالحجارة.. الشغب الرياضي يقود 29 شخصا للاعتقال بتطوان العدول بالمغرب يخوضون إضرابا عن العمل لأسابيع الفتح يلجأ للطاس ضد نجم الرجاء حزب “البام” يحصد مقعدين بجهة كلميم بني ملال.. اجتماع لتنفيذ الشراكة بين أكاديمية التعليم ومؤسسة النهوض بالتعليم الأولي سلا.. توقيف شقيقين متحوزين 1988 قرص مخدر بينهم موظفين عموميين.. النصب والاحتيال يقود أربعة أشخاص للاعتقال بفاس

كتاب و رأي

حين يسعى البرلمان للعبة الإخفاء السحري للكائنات الفاسدة

03 فبراير 2024 - 18:10

يتم الإعداد داخل مجلس النواب لتعديلات تتعلق بمدونة السلوك والأخلاقيات داخل النظام الداخلي لمجلس النواب، وتستند هذه التعديلات على فلسفة غريبة، يمكن اختصارها بالقول : محاصرة الفساد شكلا والاحتفاظ به مضمونا، مع الدوس على أبسط قواعد الحقوق الدستورية لكل من تتوفر فيه صفة النائب البرلماني.

كيف ذلك؟

تستهدف التعديلات الجديدة منع أي عضو في مجلس النواب يكون موضوع متابعة قانونية أمام القضاء بسبب جناية أو جنحة عمدية تمس بالشرف أو المروءة من الترشح أو المشاركة أو حضور جلستي افتتاح البرلمان لدورتي أكتوبر وأبريل، والعضوية في مكتب المجلس ورئاسة لجان من اللجان الدائمة.

كما تشمل القرارات المقترحة منع النواب المعنيين من العضوية في مهام استطلاعية مؤقتة، والمشاركة في اللجان وفرق العمل الموضوعية المؤقتة، والمشاركة في أنشطة دبلوماسية أو تمثيل المجلس في الهيئات والمنظمات الإقليمية، والترشح للتعيينات الموكولة لرئيس المجلس في المؤسسات الدستورية وهيئات حماية الحقوق والحريات والحكامة الجيدة والتنمية البشرية والديمقراطية التشاركية.

ويقصد بكل جنحة عمدية تمس بالشرف أو المروءة، أساسًا، كل جنحة متعلقة بالسرقة أو النصب أو خيانة الأمانة أو الرشوة أو استغلال النفوذ أو اختلاس أموال عمومية أو تبديدها.

في نظري هذه مقاربة مغلوطة ومختزلة من الأساس، لأنها تساهم في التطبيع مع الفساد ولا تعالج المسالك الحقيقية لولوج الفساد إلى المؤسسة البرلمانية.

الأصل في البرلمان أنه يمثل السلطة التشريعية، والمطلوب منه أن يسهر على التفعيل الحقيقي للرسالة الملكية السامية التي وجهها جلالة الملك إلى المشاركين في الندوة الوطنية المخلدة للذكرى الستين لإحداث البرلمان المغربي، والداعية إلى تخليق الحياة البرلمانية من خلال إقرار مدونة للأخلاقيات في المؤسسة التشريعية بمجلسيها تكون ذات طابع قانوني ملزم، وتعمل على الرفع من جودة النخب البرلمانية والمنتخبة.

وفي هذا السياق،فإن التفاعل الإيجابي والسريع مع الدعوة الملكية، يمر عبر تعديل الأنظمة الداخلية للمجلسين من جهة، والأنظمة الداخلية للفرق البرلمانية، ومراجعة المنظومة القانونية والتنظيمية للانتخابات بما يسهم في إعادة الثقة للمواطنات والمواطنين في المؤسسة والنخب البرلمانية، ويسمح بتنظيم انتخابات حرة ونزيهة قادرة على إفراز مؤسسات ذات مصداقية وتسمح بالرفع من جودة النخب البرلمانية وتعزز مكانة المؤسسة التشريعية.

إن المطلوب من البرلمان باعتباره سلطة تشريعية التعامل مع مدونة الأخلاقيات من منظور شمولي يسعى إلى معالجة ظاهرة النخب الفاسدة قبل ولوج البرلمان أي من خلال مراجعة القوانين الانتخابية وقانون الأحزاب السياسية، واستئصال أباطرة السياسة الذين يفسدون العملية السياسية بمختلف الأساليب منذ مرحلة الترشيحات وشراء التزكيات إلى مرحلة استغلال النفوذ والقرب من مراكز القرار مرورا بمرحلة شراء أصوات المواطنين وتوظيف الأموال الحرام في الحملات الانتخابية .

التعديلات المقترحة على النظام الداخلي لمجلس النواب لا تعالج المشكل في جذوره ولكنها تحرص فقط على تلميع الصورة الخارجية للبرلمان من الخدوش التي تتركها أظافر الفساد في أجهزته وهياكله التي تظهر في الإعلام المرئي وتمثل البرلمان في الخارج ، والحيلولة دون احتلالها من طرف أباطرة الانتخابات الملاحقين من طرف القضاء.

بمعنى آخر ، إن ما تسعى إليه هذه التعديلات هو الإخفاء السحري للكائنات الفاسدة مع الاحتفاظ بها ككتلة مصوتة في الجلسات العامة على مشاريع القوانين والسياسات العمومية.

إن من تحوم حولهم شبهات الفساد لا ينبغي ان يكونوا ضمن ممثلي الامة أصلا وليس المطلوب “حرمانهم ” فقط من عضوية الهياكل وحضور الجلسات الافتتاحية..

الأصل أيضا، ان كل نائب برلماني له حق الترشح لعضوية الهياكل ولا معنى لحرمانه منها بدعوى المتابعات القضائية لأن في ذلك مسا واضحا بالحقوق الدستورية للنائب البرلماني وضرب لمبدأ المساواة بينهم، ناهيك على المس الصريح بقاعدة ” البراءة هي الأصل”

وإذا كان لابد من تعديل النظام الداخلي للمجلسين، فليكن من أجل التجريد من العضوية في البرلمان وليس من أجل ذر الرماد في العيون والمس بالحقوق الدستورية المقررة لنواب الأمة على سبيل المساواة، فقط حرصا على الواجهة الخارجية.

رحم الله من قال: ”المزوق من برا آشخبارك من الداخل”

 

 

 

تابعوا آخر الأخبار من انباء تيفي على Google News

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سياسة

ابن كيران يهاجم الحكومة: “ابتلاها الله بعدم الكفاءة وعدم القبول”

للمزيد من التفاصيل...

حزب الحركة الشعبية: إخفاقات الحكومة أكبر بكثير من إنجازاتها المحدودة

للمزيد من التفاصيل...

أخبار العالم

الشيخ أحمد بن سعيد أل مكتوم.. قصة نجاح لشخصية إماراتية بارزة

للمزيد من التفاصيل...

الرميان: السعودية تركز حاليا على المشاريع العملاقة

للمزيد من التفاصيل...

مال و أعمال

السياسة الصناعية المغربية: مزور يستعرض النتائج والتحديات

للمزيد من التفاصيل...

ورشة INEX by Chaoui Bois تنظم سوقا تضامنيا لفائدة الصناع التقليديين بمدينة سلا

للمزيد من التفاصيل...

أخر المستجدات

ابن كيران يهاجم الحكومة: “ابتلاها الله بعدم الكفاءة وعدم القبول”

للمزيد من التفاصيل...

أساتذة التعليم الثانوي يعلنون التصعيد

للمزيد من التفاصيل...

مصرع شخصين وإنقاذ آخر بأعجوبة من حادث انقلاب سيارة بتازة

للمزيد من التفاصيل...

حرمان الرجاء من500 مليون سنتيم

للمزيد من التفاصيل...

حزب الحركة الشعبية: إخفاقات الحكومة أكبر بكثير من إنجازاتها المحدودة

للمزيد من التفاصيل...

قادة “الاستقلال” يتفقون على ولاية ثانية لنزار بركة

للمزيد من التفاصيل...

الوزيرة مزور: تخصيص 400 منصب مالي لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة

للمزيد من التفاصيل...

حرمان أزيد من 200 ألف شخص من مدخولهم اليومي بسبب إغلاق الحمامات

للمزيد من التفاصيل...