تابعونا على:
شريط الأخبار
مجلس التعاون يعرب عن أسفه من قرار البرلمان الأوروبي بشأن المغرب الرميد يفاجئ “البيجيدي” بتقديم استقالته من الأمانة العامة رفع دعوى قضائية ضد موقع مشهور بسبب النقلة في امتحانات الباك 3 سنوات حبسا في حق شاب اغتصب قاصرا وتسبب في حملها المواعيد الخاصة بإنجاز بطاقة التعريف تقود إلى اعتقال ثلاثيني “التائهون”.. شريط جديد للمخرج سعيد خلاف فتح تحقيق مع أجنبي ضُبط يتحرش بطفلة اعتقال خمسيني أضرم النار في سيارة للقوات العمومية الجامعة تسمح للجمهور بمتابعة المباريات داخل القاعات الرياضية البنزرتي يبعد لاعبا بارزا من تداريب الوداد فاخر يرفض تقسيط ديونه بالرجاء أمن القنيطرة يُنهي نشاط شاب روّع المواطنين الأمن يضع حدا لعصابة ألحقت خسائرَ بـ8 سيارات العثور على عنصر من القوات المساعدة جثة هامدة مجلس التعاون يعرب عن أسفه من قرار البرلمان الأوروبي بشأن المغرب وزارة الأوقاف: فاتح شهر ذي القعدة سيكون يوم السبت محكمة الاستئناف تؤيد قرار سجن مولات الخمار غرفة الجنايات تؤجل مرة أخرى قضية المدير السابق للوكالة الحضرية بمراكش هذا ما قررته غرفة الجنايات في حق الموظف الجماعي المتهم باغتصاب شابة محلل سياسي: المغرب أدى ثمن انفعاليته مع إسبانيا

سياسة

من هو الصفريوي أحد المتهمين في قضية قطع رأس أستاذ فرنسي؟

22 أكتوبر 2020 - 18:52

عبد الحكيم صفريوي هو أحد 10 أشخاص تم إيقافهم في فرنسا، في إطار التحقيق الجاري بخصوص جريمة قطع رأس أستاذ التاريخ والجغرافيا صاموئيل باتي في منطقة “كونفلان سانت هونورين”.

 

تم توقيفهما السبت الماضي بعد أن استدعاهما القضاء الفرنسي للتحقيق. ويحاول المحققون تحديد دور هذا المغربي الحاصل على الجنسية الفرنسية في الهجوم الذي استهدف باتي. ويعتبر صفريوي، “الإمام” الخطيب ومدير دار لنشر الكتب ناشطا مناهضا بقوة للصهيونية.

 

مع بداية الشهر الحالي، رافق صفريوي والد أحد التلاميذ الذين وقفوا وراء تعبئة ضد أستاذ التاريخ والجغرافيا، الذي أظهر خلال الدرس صورا كاريكاتورية مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، بزعم أن ذلك يدخل في إطار حرية التعبير.

وقد استقبلت مديرة المدرسة صفريوي وزوجته في مدرسة “لوبوا دولن” في “كونفلان سانت هونورين”، حيث طالب الوالدان بوقف صاموئيل باتي عن العمل. وفي شريط مصور قدم صفريوي نفسه بصفة عضو في مجلس أئمة فرنسا، معلنا أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أجج مشاعر الكراهية ضد المسلمين وأن الأستاذ معادي للإسلام.

وبحسب مجلة “لوبوان” الفرنسية فإن أعوانا محليين من جهاز المخابرات المركزي الفرنسي، حرروا مذكرة غداة لقاء المديرة بالوالدين، ولكنها لم تصل إلى مسؤولي الاستعلامات إلا بعد الأسبوع.

 

وبحسب المجلة الفرنسية فإن صفريوي مارس سنة 2011 ضغوطا على إدارة معهد “سانت وان”، الذي حاول منع ارتداء التنورة الطويلة. وتعرف الاستعلامات الفرنسية صفريوي جيدا، وهو بالنسبة إليها الناشط الإسلامي المتمرس، الذي يشارك منذ سنوات الألفين في جميع المظاهرات، المدافعة من قريب أو من بعيد عن رؤية متشددة للإسلام.

وفي منتصف سنوات 2000 أطلق صفريوي على نفسه لقب “إمام”، فيما كان يدير دارا لنشر الكتب في الدائرة 11 لباريس. ولوحظ وجود صفريوي سنة 2010 إلى جانب موقع اليمين المتطرف التآمري “ألتر أنفو”، الذي لوحق أمام المحاكم، بتهمة معاداة السامية.

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سياسة

الخارجية الإسبانية تُعلق على موقف المغرب بمزاعم غريبة

للمزيد من التفاصيل...

مجلس التعاون يعرب عن أسفه من قرار البرلمان الأوروبي بشأن المغرب

للمزيد من التفاصيل...

أخبار العالم

داميان تاريل: لهذا السبب صفعتُ الرئيس الفرنسي

للمزيد من التفاصيل...

الجزائر.. الإسلاميون يحلمون بالوصول إلى الحكم

للمزيد من التفاصيل...

مال و أعمال

“العربية للطيران” تعلن استئنافَ رحلاتها الجوية

للمزيد من التفاصيل...

“سيدي علي ” و TiBu Maroc يوزعان دراجات هوائية

للمزيد من التفاصيل...

أخر المستجدات

أمزازي يَستعرض أمام سفراء أوروبيين الأوراش المهيكلة للقطاع

للمزيد من التفاصيل...

الخارجية الإسبانية تُعلق على موقف المغرب بمزاعم غريبة

للمزيد من التفاصيل...

العثماني يقصف أخنوش

للمزيد من التفاصيل...

الرميد يفاجئ “البيجيدي” بتقديم استقالته من الأمانة العامة

للمزيد من التفاصيل...

اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي تتواصل مع الفاعلين الجهويين بجهة بني ملال 

للمزيد من التفاصيل...

مجلس المستشارين يستغرب من قرار البرلمان الأوروبي بشأن المغرب 

للمزيد من التفاصيل...