40 طفلا في الأراضي الفلسطينية مصابون بكورونا .

صرحت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الاثنين، إن عدد المصابين بفيروس كورونا بالأراضي الفلسطينية ارتفع إلى 246؛ بينهم 40 طفلا.

وقال كمال الشخرة المدير العام للرعاية الصحية الأولية، في مؤتمر صحفي في رام الله، إن تسع حالات جديدة سجلت اليوم بين أفراد عائلتين في قريتي بدو وقطنه؛ شمال غرب القدس.

وتشير أرقام وزارة الصحة أن من بين المصابين ‭‭183‬‬ تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 59؛ إضافة إلى 23 حالة فوق 60 عاما.

وقال الشخرة إن هناك أربع حالات من المصابين بفيروس كورونا في قسم العناية المركزة، ولكنهم بحالة مستقرة.

وسجلت الأراضي الفلسطينية حالة وفاة واحدة بفيروس كورونا لامرأة في الستينات من العمر، من قرية بدو شمال غرب القدس، منذ بداية انتشار الفيروس الشهر الماضي.

ويخشى الفلسطينيون من زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا مع بدء عودة العمال الفلسطينيين في إسرائيل إلى ديارهم مع حلول عيد الفصح هذا الأسبوع.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني محمد إشتية حذر، نهاية الأسبوع الماضي، من أن “الأسبوعين القادمين سيكونان من أصعب الأوقات من ناحية السيطرة على انتشار المرض والسبب هو عودة 45 ألف عامل إلى بيوتهم من أماكن عملهم في إسرائيل مع بدء عيد الفصح عند اليهود”.

وأعلنت إسرائيل تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا 8611 حالة مع تسجيل 51 حالة وفاة.

وأصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مرسوما، يوم الخميس الماضي، بتمديد حالة الطوارئ في الأراضي الفلسطينية شهرا آخر لاحتواء تفشي فيروس كورونا.