إدارة سجن طنجة تنفي إبلاغ عائلة سجين بوفاته بعد مرور شهر

نفت إدارة السجن المحلي( طنجة 1) صحة خبر عدم إبلاغ عائلة السجين (م.ز)، الذي وافته المنية يوم أمس، بوفاته إلا بعد مرور شهر عليها، وذلك ردا على المزاعم المنشورة من طرف أحد أقارب السجين الذي كان معتقلا قيد حياته بالسجن المحلي طنجة 1.

وأوضحت إدارة المؤسسة السجنية، في بيان توضيحي، اليوم الخميس، أنه بمجرد وفاة السجين المذكور بالمستشفى العمومي بتاريخ 03 ماي 2020، قامت إدارة السجن المحلي بطنجة في نفس اليوم بتوجيه برقية مستعجلة (تيليغرام) إلى عنوان عائلة الهالك، تخبرهم فيها بوفاته بالمستشفى.

وأكدت الإدارة بأن المزاعم الواردة على لسان الشخص المذكور بكون “العائلة لم تخبر بوفاته إلا بعد مرور شهر عليها”، لا أساس لها من الصحة