مديرية الأمن تتوعد السائقين المتهورين

حثت المديرية العامة للأمن الوطني، على ولاة الأمن ورؤساء الأمن الجهوي والإقليمي ورؤساء المناطق الأمنية، من خلال مذكرة مصلحية على “ضرورة التطبيق السليم والحازم لأحكام مدونة السير في حق مستعملي الطريق الذين يرتكبون مخالفات مرورية”.

وأوصت الوثيقة بردع “ممارسات فئة المراهقين واليافعين الذين يستغلون أوقات متأخرة من الليل، أو قبيل أذان المغرب في شهر رمضان، للقيام بسياقة استعراضية وخطيرة في ظروف من شأنها المساس بسلامة الأشخاص والممتلكات”.

كما شدد المصدر على “ضرورة تطبيق قانون السير والجولان بكل حزم ولباقة وتجرد، وعدم الخضوع لأية استفزازات أو الرضوخ لأية تدخلات”، مؤكدة “وجوب تطبيق أحكام القانون الجنائي في حق كل من ثبت تورطه في استغلال النفوذ لعرقلة مهام موظفي الأمن عند تدخلهم لزجر هذا النوع من المخالفات”.