مستشفيات وجدة فأل خير على المصابين بكورونا

نجح المستشفى الجامعي ومستشفى الفارابي بوجدة من تجاوز جميع الصعاب وعمت روح التفاؤل والسعادة بعدما تماثل جل المصابين بفيروس كورونا المستجد للعلاج.

وكشفت الأجهزة الطبية في المستشفيين أن المتعافين تم إخراجهم على شكل دفعات من مستشفى الفارابي والذي كان يضم ثمانية حالات بعدما أكدت التحاليل المخبرية خلو أجسادهم من الفيروس عقب إجرائهم لمجموعات من الفحوصات قبل منحهم تصريحات بالمغادرة.

وللحدود الساعة لا زالت مدينة وجدة من بين المدن المغربية التي لم تشهد حالات كثيرة بالإصابة بـ “كوفيد19” إذ كشفت المعطيات خلو المدينة من أي إصابة بإستثناء الحالة التي وجدت يوم أمس والتي أجري لها تحليلات مخبرية من أجل معرفة مدى سوئها قبل أن تتلقى العلاج في غرفة عازلة بالمستشفى.