تابعونا على:
شريط الأخبار
INNOVX تعلن عن إنشاء Hydrojeel مخصصة للهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء توقيع اتفاقيتي شراكة بين وزارة السياحة ودار الصانع ومجموعة بريد المغرب طنجة تستضيف الدورة الأولى لمهرجان البوغاز الوطني لذوي الإعاقة آيت الطالب يعطي انطلاقة خدمات 40 مركزا صحيا بجهة درعة تافيلالت بينهم امرأتان.. “B.A.G” تطيح بخمسة مروجين للمخدرات في الداخلة مجلس العدوي: 29 حزبا من أصل 34 قدموا حساباتهم لبؤات الأطلس يعبرن للدور الأخير من تصفيات أولمبياد باريس بسبب أحداث تطوان.. أربع مباربات للرجاء بدون جمهور تقرير: حزبان مغربيان لم يرجعا 1,44 مليون درهم سارق المنازل بسلا يقع في قبضة الأمن بعد انتقاده للطاقم التحكيمي.. طلال موقوف لمدة سنة بعد تقديم استقالتها.. الرازي المرشح الأبرز لخلافة غلالو ال”PPS” يدعو الحكومة إيجاد الحلول لمطالب ساكنة فكيك لوسيور كريسطال تتألق في تظاهرة ” 2024 Les Impériales” صادرات قطاع الصناعة التقليدية تحقق رقما غير مسبوق بشكل رسمي.. غلالو تقدم استقالتها من عمودية الرباط التجاري “وفا بنك” يحصل على شهادة PCI DSS المرموقة كان في حالة تخدير.. توقيف شخص عرقل سير الطرامواي بالدار البيضاء عاجل: رشوة تطيح بعوني سابقين بعمالة مراكش 10 آلاف درهم للاعبي إتحاد طنجة لهزم الجيش

24 ساعة

جماعة تسلطانت

احتقان بجماعة تسلطانت وقيادات بالبام غاضبة من الرئيسة

13 نوفمبر 2022 - 14:53

تعيش جماعة تسلطانت التابعة لعمالة مراكش، على وقع صفيح ساخن، مما جعل جل أعضاء المجلس يغضبون من رئيسة الجماعة، التي قالت مصادر موقعنا، على أنها لم تعد تحسب حسابا لأي أحد، أغلبية ومعارضة.

مصادر الأنباء تيفي، قالت على أن هذا الغضب كان حبيسا في نفوس كافة مكونات المجلس الجماعي لتسلطانت منذ مدة، وقد افتضح وخرج إلى العلن بعد أن كشفت الرئيسة الورقة الحمراء في وجه نائبتها لبنى محيب الله، حيث قامت بسحب التفويض الممنوح لها، وذلك قبل أن تعيده لها في قرار استغرب له أعضاء المجلس وحتى متتبعو الشأن المحلي.

الاحتقان هذا مرده أيضا، كون الرئيسة لم تعد تبالي لا بآراء الأغلبية ولا بأفكار المعارضة، وكأنها دمية تحركها آيادي خفية نحو مصير يرى الكثيرون، أنه لن يخدم مصالح ساكنة تسلطانت التي استبشرت خيرا من انتخابات شتنبر 2021، بعد أن أفرجت عن انتخاب إمرأة بعد حرب حامية الوطيس بين الأحزاب الفائزة يوم الاقتراع، رغم الضجة الذي خلقه الأمر بفعل اشتغال الرئيسة “نݣافة”، وبكونها لا تمتلك تجربة في مجال السياسة.

موقع الأنباء تيفي يسلط الضوء في أسطره هاته، على ما تعيشه جماعة تسلطانت، خاصة بعد دورة أكتوبر العادية التي كشفت المستور عن مكونات جماعة تعد من أغنى جماعات مراكش.

بسبب لبنى.. قياديون بالبام غاضبون من زينب شالا

 

قالت مصادر موقعنا، على أن النزاع الذي حصل بين رئيسة جماعة تسلطانت زينب شالا، ونائبتها لبنى محيب الله، يدخل في إطار “مدابزة العيالات” التي انعكست بشكل سلبي على أشغال دورة أكتوبر العادية، مما جعل قياديين بحزب الأصالة والمعاصرة يتدخلون لتذويب الخلاف بين الاثنتين، مقابل إعادة التفويض للبنى واعتذار الأخيرة لزينب.

هذا النزاع، حسب مصادرنا، جعل القيادة العليا بحزب الأصالة والمعاصرة، تغضب من الرئيسة، بل وتوجه لها عدة ملاحظات في طريقة تسييرها للجماعة، التي تعد أغنى جماعات عمالة مراكش، وبالتالي، فالأمر يحتاج إلى رزانة وحكمة من أجل تسييرها وتدبير شؤونها.

وفي هذا الصدد، أكدت مصادرنا، أنه وبأوامر من البامي سمير كودار، رئيس جهة مراكش أسفي، والقياديين برزوق وحنيش، أعيد الهدوء لهذه الجماعة، لكن وبالرغم من إعادة التفويض إلى لبنى، إلا أن الأمور لا زالت معقدة بين الطرفين، بل وبين كل أعضاء المجلس (أغلبية ومعارضة) والرئيسة التي حاولنا الاتصال بها لمعرفة ما يجري بتسلطانت دون أن تجيبنا.

مسكين: فينما شاط شي موظف على شي جماعة تتجيبو لينا الرئيسة

 

استنكر مولاي يوسف مسكين، مستشار جماعي بتسلطانت، ما يحصل بهاته لجماعة من أمور قال على أنها تتطلب تدخلا عاجلا من الجهات المعنية من أجل تصحيحها.

وفي هذا الصدد، قدم مسكين في تصريح للأنباء تيفي، نموذجا أثارا احتقانا حادا بالجماعة، حيث يتعلق الأمر بميزانية العمال العرضيين، التي بلغت 70 مليون سنتيم، بعدما تم رفع عددهم إلى ما يزيد عن 50 عامل عرضي، مشيرا إلى أن جلهم لا يتوفر على أدنى الشروط، سوى علاقة “باك صاحبي”، وذلك للاستفادة من تعويضات عن مهام لازالت غير معروفة.

وبالنسبة لميزانية المحروقات المصادقة عليها ضمن ميزانية جماعة تسلطانت لسنة 2023، قال مولاي يوسف مسكين، على أنها تعد الطامة الكبرى، مقارنة مع السنوات الماضية، مشيرا إلى أن ميزانية الغازوال تضاعفت بشكل كبير، رغم أن حظيرة السيارات الخاصة بالجامعة لم ينضف عليها سوى سيارتين فقط، مؤكدا على أن ذلك ينعكس مع دورية لوزارة الداخلية من أجل ترشيد نفقات الجماعات الترابية.

وأضاف المتحدث في ذات التصريح، أن هذه الميزانية المضاعفة، لن تخدم سوى بعض نواب الرئيسة الذين يستغلون سيارات الجماعة بشكل مكثف…

وأضاف المتحدث، أيضا مشكل الموظفين الجدد الملتحقين بالجماعة، حيث قال مولاي يوسف مسكين، على أنه “فينما شاط شي موظف على شي جماعة، تتجيبو لينا الرئيسة، حيث يستفيد من سيارة الجماعة ووقودها، وهو ما يثقل كاهل الجماعة.

وشدد مولاي يوسف في حديثه للأنباء تيفي، على أن ذلك يحز في أنفس جميع الأعضاء، وهو ما يفرض على الجهات المختصة التدخل لوضع حد للتخبط والعشوائية اللذان تعيش على وقعهما جماعة تسلطانت، مشيرا إلى أن ذلك سيقضي على كل المجهودات المبذولة من طرف المجلس السابق الذي تمكن من توفير فائض 3 مليار بميزانية الجماعة، ناهيك عن مجموعة من المشاريع التي تم رصد ميزانيتها خلال الولاية السابقة، لكن دون أن يظهر وجود للبعض منها.

ومن جهة أخرى، أكد المتحدث أن جل أعضاء مجلس جماعة تسلطانت غير راضين عن الوضع، مشيرا إلى أن حوالي 25 عضوا بالجماعة من المقرر أن يعلنوا انسحابهم من الجماعة خلال الأيام المقبلة بسبب العشوائية وللتخبط في التسيير.

 

درويش: وصلنا إلى الباب المسدود مع الرئيسة

 

أكد عبد العزيز درويش، الرئيس السابق لجماعة تسلطانت وعضو جماعة تسلطانت حاليا، والنائب البرلماني عن دائرة تسلطانت جماعة تسلطانت، على أن الأخيرة تعيش على وقع حتقان حاد، وذلك بسبب العلاقة المتوترة بين الرئيسة ونوابها وبقية الأعضاء، حيث قال على أنه “وصلنا مع الرئيسة إلى الباب المسدود”.

وفي هذا الصدد، قال درويش في تصريح للأنباء تيفي: “أنا شخصيا منذ انتخاب زينب شالا رئيسة لجماعة تسلطانت، كنت أدعمها بشكل كبير، كما أنها كانت تستشير معي في عدد من الأمور، وذلك قبل أن نكتشف أنها لا تملك الإرادة القوية والشخصية المستقلة، وأنه لايمكنها التعامل بشكل جيد مع عدد من النواب وكذا الملفات المثارة بالجماعة، وهذا لا يشجع على الاستمرار، خاصة أن الأمر يتعلق بشخص لم يسبق له أن رصد السياسية، كما أنه لا يملك اي تجربة في المجال، بل ولا يحسن حتى الانصات، وقد تم انتخابه من أجل أن يرأس جماعة مهمة، خاصة أننا نتحدث عن جماعة تسلطانت”.

وأضاف المتحدث، على أن المشكل الأكبر، هو فقدان الثقة بين الأعضاء والرئيسة وبعض النواب، رغم الاجتماعات التي انعقدت من أجل حل هذا المشكل، حيث قال “أنا تدخلت شخصيا، لكن دون جدوى، خاصة من أجل ضمان حضور الأعضاء لدورة اكتوبر من اجل التصويت على الميزانية تفاديا لعرقلة مصلحة الساكنة، لكن يبقى ذلك دون جدوى مع هذه الرئيسة”.

هذا، وقد أضاف درويش المنتمي إلى حزب الاستقلال، أن نقطة أخرى انتفض من أجلها اعضاء المجلس، خاصة ما يتعلق بإغراق الجماعة بعمال الإنعاش ومصاريف المحروقات، والتخبط والعشوائية.

على العموم، يضيف المتحدث، أن المجلس السابق لجماعة تسلطانت كان يشرك الكل في كل ما يتعلق بأمور الجماعة، مع التتبع، لأن الرئاسة من أجل أن تنجح، ينبغي أن تشرك الجميع، لكن لمسنا في الرئيسة أنها لا تريد التعامل في هذا السياق، وهو ما يشكل خطرا على مستقبل المجلس.

 

 

تابعوا آخر الأخبار من انباء تيفي على Google News

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سياسة

مجلس العدوي: 29 حزبا من أصل 34 قدموا حساباتهم

للمزيد من التفاصيل...

تقرير: حزبان مغربيان لم يرجعا 1,44 مليون درهم

للمزيد من التفاصيل...

أخبار العالم

الشيخ أحمد بن سعيد أل مكتوم.. قصة نجاح لشخصية إماراتية بارزة

للمزيد من التفاصيل...

الرميان: السعودية تركز حاليا على المشاريع العملاقة

للمزيد من التفاصيل...

مال و أعمال

INNOVX تعلن عن إنشاء Hydrojeel مخصصة للهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء

للمزيد من التفاصيل...

توقيع اتفاقيتي شراكة بين وزارة السياحة ودار الصانع ومجموعة بريد المغرب

للمزيد من التفاصيل...

أخر المستجدات

بينهم امرأتان.. “B.A.G” تطيح بخمسة مروجين للمخدرات في الداخلة

للمزيد من التفاصيل...

مجلس العدوي: 29 حزبا من أصل 34 قدموا حساباتهم

للمزيد من التفاصيل...

لبؤات الأطلس يعبرن للدور الأخير من تصفيات أولمبياد باريس

للمزيد من التفاصيل...

بسبب أحداث تطوان.. أربع مباربات للرجاء بدون جمهور

للمزيد من التفاصيل...

المداولة في محاكمة أصغر ناشطة في حراك جرادة

للمزيد من التفاصيل...

سارق المنازل بسلا يقع في قبضة الأمن

للمزيد من التفاصيل...

مساعد جديد للركراكي بالأسود

للمزيد من التفاصيل...

بعد انتقاده للطاقم التحكيمي.. طلال موقوف لمدة سنة

للمزيد من التفاصيل...