تابعونا على:
شريط الأخبار
العيون.. حملة تحسيسية لتشجيع الساكنة على تلقي اللقاح بني ملال :فتح بحث قضائي حول تسريب امتحانات مباراة الصحة الكاف تنعش خزينة الرجاء بمبلغ مهم الحالة الوبائية بالمغرب: تسجيل 5428 حالة جديدة و13 وفاة ابتدائية طنجة تنظر غدا الاثنين في قضية التلاعب بالتلقيح أولمبيك آسفي يرفض عرض الرجاء بسبب نصيب الجيش التساهل مع بارون مخدرات يتسبب في تنقيل مدير سجن تيفلت برقوق يغادر الحجر الصحي بعد شفائه من كورونا حموني يسأل وزير الخارجية: ما الذي تفعلونه من أجل العالقين؟ استهلاك سيارات الدولة لـ54 مليار سنتيم من المحروقات يثير استياء برلماني مغربي تقرير..مستوى معيشة الأسر المغربية يتراجع الأمن يمنع تسلل 1000 شخص إلى سبتة ومليلية المحتلتين “كورونا” يتسبب في إغلاق ثانوية بالخميسات مراكش: “الأحرار” يصادقون على لائحة المنتدبين للمؤتمر الوطني7 أزيلال: أزيد من 60 ألف شخص تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد ل(كوفيد-19) جواز السفر المغربي يحتل المرتبة 79 عالميا كورونا تصيب عبد الإله بنكيران الأغلبية تستمر في التكتل على نفسها بالبرلمان كأس أمم افريقيا… غينيا بيساو يخسر أمام الفراعنة السلطات تعتقل قاتل سائحة فرنسية بتزنيت

كتاب و رأي

هل كل ممنوع مرغوب

10 ديسمبر 2021 - 15:51

حقيقة إذا ما تأملنا في واقعنا الحالي نجد أن مقولة ” كل ممنوع مرغوب” لا تقتصر على الكبار كيفما كان وضعهم المادي والمعنوي، فقد نجدها عند الشباب والأطفال على مختلف أعمارهم ومكانتهم، وهذه الحالة راجعة لعدة عوامل نفسية التي تكمن لدى الشخص وتحفز عنده القيام بكل ما هو ممنوع وغير مرغوب، كما أن هذه العبارة نجدها منتشرة وبشكل واضح منذ القدم وبعدة مرادفات قريبة من حيث المعنى في معظم اللغات واللهجات الحية عبر أنحاء العالم، و لعل السبب في ذلك هو توافق معظم الديانات السماوية على قصة واحدة وهي قصة سيدنا آدم عليه السلام و زوجته حواء اللذان تم إخراجهما من نعيم الجنة بسبب رغبتهما في الشيء الممنوع وأكلهما من الشجرة التي منعت عنهما بأمر من الله عز و جل، على الرغم من أن الله سبحانه وتعالى قد أباح لهما كل ما كان في جناته من خيرات وملذات باستثناء شجرة واحدة، و قد وسوس لهما الشيطان فأغواهما و رغبهما في تلك الشجرة أيما ترغيب،
و حصل ما حصل من تمام القصة التي يعرفها الكل، و قد وصف ذلك الحدث بأنه مثال على الرغبة في الممنوع. والسؤال الذي يفرض نفسه هو: ما سبب رغبة الإنسان في ارتكاب الممنوع على الرغم من معرفة أضراره ؟ وما الدافع لارتكاب هذا الممنوع؟ وما الذي دفع بشخصين كانا يتوفران على كل ملذات الحياة ونعيمها أن يرتكبا هذا الخطأ الممنوع ؟ والذي كلفهما وأجيالهما القادمة الشيء الكثير .

حقيقة إن الموضوع الذي نحن بصدد التطرق إليه يعد إلى حد ما موضوع علمي فلسفي، حيث نجد أن هناك نظرية تقول أن كل شخص بطبيعته الشخصية ينجذب لفعل الأشياء الممنوعة عنه، أو الممارسات التي يتم تحذيره منها. ولكن بدوافع خارجة شيئا ما عن إرادته المطلقة وتوقعاته المستقبلية. نذكر منها : دافع الفضول أو المعرفة أو الاستكشاف أو الشهوة الذاتية أو بدافع الحب لإرضاء الطرف الأخر وأخيرا دافع ووسوسة شخص ما له، هاذين الأخيرين (الحب لإرضاء الغريزة أو الطرف الأخر والوسوسة) هما الأخطر حسب اعتقادي الشخصي لأن حب حواء والوسوسة التي تعرض له سيدنا أدام وحواء من الشيطان هما اللتان دفعتهما لاقتراف الممنوع والأكل من الشجرة التي حرمها الله عليهما، وبسببها تم إخراجهما من النعيم اللذان كان عليه والذي كنا سنصير فيه، إضافة أننا نجد دائما أن الشخص المقترف لهذا الأمر بهاذين الدافعين دائما ما يلجأ للعنف للحصول على المبتغى الممنوع وهذا هو الأكثر خطورة كما وقع لابن ادم، أما النظرية الثانية فتقول أن هناك أشخاص تنجذب للممنوع بشكل أقل ضرر وقسوة وفي بعض الأحيان لا تنجذب إليه إطلاقا إذا تبين لهم بالفعل خطورة هذا الممنوع كتعرض شخص لمرض قاتل ووجب إلزامه من الطبيب قطع مجموعة من الأمور من اجل الشفاء وفي هذه الحالة يكون الانجذاب اقل أو غير موجود، ولهذا فبرأيي النهائي انه ليس كل ممنوع مرغوب بالمطلق، و إنما هناك شرط زائد يجب توفره لاقتراف الممنوع كالوسوسة أو التحريض أو النوازع الشهوانية التي ذكرناها لارتكاب ذلك الممنوع ،

وهناك دراسة علمية طبية بينت كذلك أن اهتمام الأشخاص بالأشياء يزداد عند منعها وحرمانها عنهم وذلك بسبب تغير في مستوى اهتمام الدماغ بهذه الأشياء ونظرت ورغبة الشخص لها.

إذن وبما أن أول الخلق وأبو البشر ادم وزوجته حواء لم ينجي من ارتكاب الممنوع على الرغم من التحذير الذي تلقاه من الخالق سبحانه وتعال،ى وبما أن معظم الأنبياء والرسل لم تسلم من ارتكاب الممنوع فانه من البديهي إذن أن كل شخص منا ليس معصوم أو لديه نوع من الابتلاء في التفكير باقتراف الممنوع، وهذا ما وقع للخليفة الفاطمي الآمر بحكم الله وارتكابه للممنوع الذي أدى به لأقصى عقوبة قد يعرفها الشخص وهي الموت. هذه القصة التي أحببت مشاركتكم إياها لعلها تكون عبرة لنا لعدم اقتراف الممنوع والاقتناع بما هو موجود،

حيث يحكى أن الخليفة كان يعشق الفتيات الإعرابيات البدويات وفى سبيلهن كان يهجر اللاتي يملأن قصوره ويعشن على أمل نظرة منه، وظل هكذا إلى أن شغف بحب ممنوع ممثل بأعرابية شاعرة فكان في حبه لها مأساته ومقتله !!.

حيث يذكر أن رسله عجزوا عن إحضارها له، وجاءوا يخبرونه بالمزيد من شعرها وحبها لابن عمها المشهور بابن مياح. وشأن كل ممنوع مرغوب فقد تعلق بها الأمير وعزم على أن يراها بنفسه ويتعرف إليها كإنسان وشاب وليس كخليفة يأمر فيطاع، ولذلك فقد سافر إليها وأهمل من أجل هواه ذلك التهديد المستمر على حياته من أعدائه، واكتفى بارتداء زى البدو وتجول في مضارب البدو إلى أن وصل إلى قبيلة عشقه الممنوع. وضاعت منه أمواله في الطريق فاضطر للاعتماد على نفسه واحتمال الضائقة التي حلت به وظل يحتال إلى أن وصل إليها فلما رآها لم تلق إليه بالا، فأسرع يعود إلى ملكه وقصره وأرسل إلى أهلها لخطبتها ففرح أهلها وأرغموها على قبول الزواج .

وزفت إليه، فلم ير فيها الانشراح والسعادة اللذين كانت عليها وهى في أرض قومها، وأظهرت له كراهيتها للمكان الذي هي فيه، فأخذ بجميع الوسائل لإرضائها حيث انشأ لها قصرا ضخما جعله على هيئة الهودج الذي تركبه نساء الأعراب وتفنن في زخرفته وتزيينه، وجعلها تنتقل إلى ذلك القصر فتستمتع به وبجماله ومع ذلك فان نظرتها الحزينة الساهمة كانت تنغص عليه حياته وبدل كلمة شكر أو لفتة اهتمام، فوجئ بها تبعث من قصرها الجديد برسالة حب إلى حبيبها وابن عمها ابن مياح تشكو إليه حالها ، وتقول له “فأنا الآن بقصر مرصد لا أرى إلا خبيثا ممسكا” .وخرجت القصة من بين جدران القصور إلى ساحات العامة وافتضح أمر الخليفة، وتكاثرت الأقاويل. وأثناء انشغال الخليفة بعشقه الممنوع دبرت له مؤامرات لقتله وتم ذلك بالفعل .وتم حمل جثمان الخليفة المقتول إلى قصر عشقه الممنوع ، كأنه صمم على ارتكاب الممنوع حتى بعد وفاته.

إخواني هذه القصة وقصة سيدنا أدام لا دليل على جزمي انه من أهم واخطر الدوافع لارتكاب الممنوع وغير المرغوب هو الوسوسة والحب بشتى أنواعه (الشهوات أو إرضاء الطرف الأخر ) لهذا نلتمس من الله أن يوقظ قلوبنا وعقولنا من الشهوات الممنوعة كما يوقظ عيوننا من المنام، وأن يبعد عنا كل وسواس خناس وأن يعمر قلوبنا بالقناعة وما هو موجود. وفقنا الله وإياكم لهذا .

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محمد الركراكي منذ شهر

انا فعلاََ من متتبعي مقالات كان قصدي فقط هو الايضاح عن كلمة ممنوع الآن وضحت الفكرة أتمنى لك التوفيق والنجاح والمزيد من العطاء

Abdelali منذ شهر

بالعكس اخي العزيز شرف لي وهذا ان دل عل شيء فهو يدل على متابعتكم واهتمامكم للمقالات المقدمة اما فيما يخص ان الانبياء ليسو معصومون فهذا ربما في شيء لان هناك انبياء وقعو في اشياء وطلبو التوبة والاستغفار من الله وهذا هو الاهم كسيدنا ادم وموسى مثلا لما عاتب اخاه هارون وقتل الرجل الفرعوني والنبي يونس لمًا استعجل وخرج عن قومه على العموم ان الهدف من هذا المقال ان نستنتج بان الممنوع يمكن ان لا يكون اذا ما قنعنا كما قنع الانبياء والصالحين من قبلنا فقط للتوضيح

عبد العالي منذ شهر

بالعكس اخي العزيز شرف لي وهذا ان دل عل شيء فهو يدل على متابعتكم واهتمامكم للمقالات المقدمة اما فيما يخص ان الانبياء ليسو معصومون فهذا ربما في شيء لان هناك انبياء وقعو في اشياء وطلبو التوبة والاستغفار من الله وهذا هو الاهم كسيدات ادم وموسى اما مثلا عاتب اخاه هارون وقتل الرجل تلفرعوني والنبي يونس اما استعجل وخرج عن قومه على العموم ان الهدف من هذا ان الممنوع يمكن ان لا يكون اذا ما قنعنا كما قنع الانباياء والصالحين من قبلنا فقط للتوضيح

محمد الركراكي منذ شهر

أخي الحبيب عبد العلي اختيار موفق للموضوع لكن هناك كبوة وقعت فيها ارجو ان ترجع عنها حين قلت ان معظم الأنبياء والرسل لم ينجوا من ارتكاب الممنوع وهذا لا ينبغي في حقهم وهم المعصومون حياك الله حبيبنا ومعذرة عن التعليق

سياسة

حموني يسأل وزير الخارجية: ما الذي تفعلونه من أجل العالقين؟

للمزيد من التفاصيل...

استهلاك سيارات الدولة لـ54 مليار سنتيم من المحروقات يثير استياء برلماني مغربي

للمزيد من التفاصيل...

أخبار العالم

الحكم باعدام تسعة جهاديين أدينوا بقتل جندي تونسي

للمزيد من التفاصيل...

“كيو” تطلق اسم “ليوناردو ديكابريو” على شجرة استوائية معرّضة للانقراض

للمزيد من التفاصيل...

مال و أعمال

خبير اقتصادي: اتحاد المغرب العربي سيحقق الاندماج الاقتصادي

للمزيد من التفاصيل...

سعر صرف الدرهم ينخفض أمام الدولار في شهر دجنبر

للمزيد من التفاصيل...

أخر المستجدات

ابتدائية طنجة تنظر غدا الاثنين في قضية التلاعب بالتلقيح

للمزيد من التفاصيل...

أولمبيك آسفي يرفض عرض الرجاء بسبب نصيب الجيش

للمزيد من التفاصيل...

التساهل مع بارون مخدرات يتسبب في تنقيل مدير سجن تيفلت

للمزيد من التفاصيل...

استهلاك سيارات الدولة لـ54 مليار سنتيم من المحروقات يثير استياء برلماني مغربي

للمزيد من التفاصيل...

الناهيري يصل يوم الخميس إلى المغرب عبر تونس

للمزيد من التفاصيل...

الأمن يمنع تسلل 1000 شخص إلى سبتة ومليلية المحتلتين

للمزيد من التفاصيل...

“كورونا” يتسبب في إغلاق ثانوية بالخميسات

للمزيد من التفاصيل...

كورونا تصيب عبد الإله بنكيران

للمزيد من التفاصيل...