التحقيق مع شباب استولوا على 3 مليار في 90 دقيقة

استولى مجموعة من الشباب المغاربة على مغرب يقدر بحوالي 3 مليار سنتيم من شبابيك متفرقة لـ (بريد بنك)، وذلك يوم 10 مارس العام الماضي. واستغل هؤلاء عطبا تقنيا، لكن ذلك لم يكن صدفة، لأن من أخبرهم بالعطب ليس سوى موظف مازال مجهولا لحد الآن.
ومن بين الشباب الذي ن جرى اعتقالهم شاب من فاس استولى على 62 مليونا من شباك بحي بن دباب. 
وسارع الشباب إلى سحب أموال من الشبابيك، تفوق المسموح بسحبها في العادة، بعد أن تم تعميم الخبر على صفحات التواصل الاجتماعي.
ورصد البنك كل تلك العمليات بعد إصلاح العطب الذي تسبب في ضخ مبالغ خيالية بحسابات زبنائه. وفي هذا الصدد فقد أيدين أحد المستفيدين بسنة حبسا نافذابتهمة “التملك بسوء نية منقولا وصل لحد الحيازة خطأ”. وألزمته بأداء ما مجموعه 623 ألف درهم للبنك بمثابة إرجاع للمبلغ المسحوب، و6 ملايين سنتيم تعويضا مدنيا. وقام المتهم بنحو 78 عملية سحب لمبالغ من وكالة للبنك بمقاطعة المرينيين، وضعها بحقيبة، وادعى أنه كان في طريقه إلى حمام بالمدينة العتيقة، دون أن ينكر ذلك، مشيرا إلى أنه اعتقد أن المبلغ ضخ في حسابه من قبل مشغله بالإمارات العربية المتحدة.